• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ترأس الرفيق بشار الأسد الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس الجمهورية بعد ظهر 6/6/2005 في قصر الامويين للمؤتمرات أعمال الجلسة الاولى للمؤتمر القطري العاشر للحزب.
وقد انتخب اعضاء المؤتمر الرفاق: الدكتور سليمان قداح الامين القطري المساعد للحزب رئيساً له والدكتور وليد البوز عضو القيادة القطرية نائباً للرئيس وأميني فرع الحزب في دمشق وحلب مقررين له.
ثم جرى توزيع أعضاء المؤتمر الاصلاء والمراقبين على اللجان السياسية والاقتصادية والتنظيمية.
وتم انتخاب الرفاق: محمد ناجي عطري رئيساً للجنة الاقتصادية وفاروق الشرع رئيساً للجنة السياسية وغياث بركات رئيساً للجنة التنظيمية وكل من الرفاق محمد الحسين ومحمد سعيد بخيتان وماجد شدود نواباً لرؤساء اللجان الثلاث.
وتابع المؤتمر أعماله بعد ظهر أمس بعقد أولى جلساته برئاسة الرفيق قداح، كما واصل أعماله على مستوى اللجان.
وقد شارك السيد الرئيس بشار الاسد في جانب من اجتماعات اللجنة الاقتصادية حيث تمت مناقشة العديد من المواضيع وتم الحديث عن اهمية تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة وتأمين الحاجات الاساسية للمواطن.
ففي اجتماعات اللجنة الاقتصادية التي ترأسها الرفيق محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء تم في بداية الجلسة انتخاب الدكتور محمد الحسين نائبا لرئيس اللجنة ومقررين كما بدأ بمناقشة التقرير الاقتصادي المقدم للمؤتمر.
وقد تحدث في مستهل الجلسة المهندس عطري فأكد اهمية المؤتمر في هذه المرحلة وانه يعكس تطلعات جماهير شعبنا مشيرا الى ضرورة تبني الحزب لبرنامج تنموي طموح عبر توسيع المشاركة الشعبية وتطوير آليات الممارسة الديمقراطية.
وأشار الى التوجهات الاقتصادية لسورية وفي مقدمتها تأمين الامن والامان والمسكن والغذاء والعمل لكل المواطنين وتحسين مستوى المعيشة ودور الحكومة في وضع البرامج والخطط للوصول الى هذه الاهداف.
وركز المؤتمرون في مداخلاتهم على المشكلات التي تواجه الاقتصاد الوطني وفي مقدمتها مشكلات تسويق الانتاج الزراعي مطالبين بالدعم الحكومي للانتاج الزراعي وضرورة وجود سياسة تسويق واضحة والتركيز على الصناعات الزراعية مع بناء المزيد من السدود واستصلاح مساحات جديدة من الاراضي.
كما تمت الاشارة الى المنجزات الهامة التي تحققت في مجالات التعليم والصحة وتحديث القوانين وضرورة ايجاد برنامج اقتصادي واضح المعالم ومحدد وقابل للتنفيذ مع التأكيد على الاهمية الكبيرة للتأهيل والتدريب المستمر. وطالب المؤتمرون بملاحقة الفاسدين والمقصرين والمسيئين للاموال العامة وتشديد المحاسبة على جميع المستويات وباعادة هيكلة المؤسسات والشركات الانتاجية واعتماد اللامركزية واعداد الاطر العصرية والاهتمام بمسألة الزمن وتحديد المسؤولين عن التأخير في انجاز المشاريع ومحاسبة الجهات المسؤولة عن هدر الوقت.
كما طالبت المداخلات بتوضيحات دقيقة عن اقتصاد السوق ومنعكساته على الطبقات والفئات الفقيرة والكادحة.
اما اجتماعات اللجنة السياسية التي يترأسها الرفيق فاروق الشرع وزير الخارجية فبدأت بانتخاب نائب لرئيس اللجنة هو الرفيق سعيد بخيتان كما انتخب مقرران للجنة هما محمود زعترية نقيب المعلمين و نبيه اسماعيل امين فرع الحزب في اللاذقية.
وقدم اعضاء المؤتمر المشاركون في اللجنة بعض الافكار حول محاور التقرير السياسي المقدم الى المؤتمر والذي تناول التحولات الكبرى في الوضع الدولي وانعكاساتها على الساحة الاقليمية وتطورات الوضع العربي وافاق احياء التضامن العربي وتطورات القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي وتطورات الوضع في العراق والعلاقات السورية اللبنانية والعلاقات مع ايران وتركيا وروسيا والصين واوروبا.
وركزت المداخلات التي تقدم بها المؤتمرون على اهمية الوحدة الوطنية وضرورة تعزيزها بما يزيد من قوة سورية ومنعتها ويصلب جبهتها الداخلية في مواجهة الضغوط الخارجية.
كما تحدثت المداخلات عن ضرورة توسيع قاعدة المشاركة الشعبية اضافة الى الافادة من اصحاب الرأي والخبرة مع ايلاء مسألة تعزيز عمل الجبهة الوطنية التقدمية جهدا خاصا بما يكفل اغناء التجربة السورية التي تعبر عن التنوع الذي يشكل نقطة قوة وعامل تطوير لكافة مناحي الحياة. كما دعا المؤتمرون الى تعزيز التضامن العربي واحياء الاتفاقيات العربية المشتركة بما يعزز العمل العربي المشترك الذي يكفل صون كرامة العرب ومستقبلهم السياسي.
كما لفتت المداخلات الى الدور القومي المشرف الذي قامت به سورية في لبنان عبر تضحياتها الكبيرة والشهداء الذين قدموا انفسهم دفاعا عن عروبة لبنان وسيادته واستقلاله وايقاف الحرب الاهلية فيه0 ونوهت بالدور الكبير والمؤثر الذي تقوم به سورية على الساحة الدولية بهدف ارساء العلاقات الدولية على اسس صحيحة تقوم على مبادىء سيادة القانون الدولي وتحريم العدوان واحتلال اراضي الغير بالقوة.
وفي اللجنة التنظيمية التي ترأسها الدكتور غياث بركات تم التصويت على انتخاب نائب رئيس اللجنة الرفيق الدكتور ماجد شدود والمقررين مسؤولي التنظيم في فرعي الحزب باللاذقية وحمص.
ثم بدأ اعضاء اللجنة بمناقشة التقرير التنظيمي ومشروع تعديل النظام الداخلي للحزب واللائحة الداخلية للجنة الرقابة والتفتيش الحزبية.
وأكدت مداخلات الاعضاء اهمية هذا المؤتمر في حياة الحزب والوطن في ظل الظروف والتحديات التي تمر بها المنطقة.
واشار اعضاء اللجنة الى دور الجهاز التنظيمي للحزب في تطوير ادائه ودفعه الى القيام بمسؤولياته تجاه الدولة والمواطن وضرورة اعادة النظر في عملية التنسيب للحزب وتجاوز ما اعتراها من ثغرات في الاختبار بتفضيل الكم على الكيف.
كما اوضحت المداخلات اهمية الوعي والتثقيف في حياة المنتسبين لصفوف الحزب وخاصة في هذه الظروف التي يمر بها العالم من ثورة علمية وتقنية وتدفق للمعلومات

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg