• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

انعقد المؤتمر القطري التاسع لحزب البعث العربي الاشتراكي من 17 إلى 20 حزيران عام 2000 تحت شعار مستقى من كلمات القائد الخالد حافظ الأسد: "كل مؤتمرات حزبنا هامة، تبحث في خطأ الماضي وتعمل على تلافيه، وتستشف آفاق المستقبل، وتضع خطط العمل لتوجهات صحيحة نحو هذا المستقبل".

وجاء انعقاد المؤتمر في ظروف عربية ودولية معقدة وصعبة تمثل امتداداً طبيعياً للتطورات التي جرت في العقد الأخير من القرن العشرين...

وسبقت انعقاد المؤتمر تحضيرات مكثفة وانتخابات واسعة في قواعد التنظيم الحزبي، جرت في مناخ من الديمقراطية والحرية المتلازمتين مع المسؤولية والشعور بالواجب..

وانعقد المؤتمر في ظروف صعبة نتجت عن رحيل القائد الخالد حافظ الأسد، لكنها ظروف أكدت بوضوح الاستقرار والوحدة الوطنية التي يعيشها شعبنا في القطر العربي السوري، ومتانة المؤسسات وتماسكها وثباتها، حيث مارست مهامها بفاعلية منظمة وهادئة على الرغم من وقع المصاب الجلل. وقد أكد هذا الأداء المنظم، كما أكد انعقاد المؤتمر في وقته المحدد، التزام الحزب والشعب بنهج القائد الخالد...

وفي جلسة المؤتمر الافتتاحية ألقى الرفاق الأمناء العامون لأحزاب الجبهة الوطنية التقدمية كلمات عبروا فيها عن شعورهم العميق بالمصاب الذي ألمَّ بالوطن والأمة، ووجهوا فيها تحيات أحزابهم للمؤتمر وتمنياتهم بنجاحه، كما أكدوا فيها تمسكهم بالتحالف الجبهوي مع حزب البعث العربي الاشتراكي على قاعدة الوحدة الوطنية وميثاق الجبهة، والنظرة المشتركة إلى قضايا الأمة، والصمود في وجه مختلف التحديات. ونوهوا بضرورة إعطاء الأولوية في العمل المقبل إلى قضية تمتين تماسك الجبهة الداخلية عبر تطوير صيغة عمل الجبهة وفعالياتها، وإلى قضايا التنمية والوضع المعاشي للمواطنين عبر اتخاذ إجراءات محددة على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي..

وتلقى المؤتمر عدداً كبيراً من رسائل التحية والتضامن والتقدير من أحزاب وتنظيمات عربية شقيقة وعالمية صديقة، ومن شخصيات عربية وعالمية مرموقة، ومن نوادي ومؤسسات المغتربين العرب في الأمريكيتين وأوربا وأفريقيا وأستراليا..

وفي بداية أعماله أعرب المؤتمر عن اعتزازه بنهج القائد الخالد حافظ الأسد ، وتقديره العميق لمجمل عطائه ولسيرته النضالية، ولما قدم لحزبه وشعبه وأمته منذ شبابه الأول وحتى آخر أيام حياته. كما أعرب المؤتمر عن ولاء الحزب ووفائه لهذا النهج وتمسكه به، ومتابعة السير على هديه والعمل على تعزيزه عبر التطوير والتجديد المتواصلين. وفي هذا الإطار اتخذ المؤتمر قراراً بالإجماع بتسمية الرفيق الدكتور بشار الأسد قائداً لمسيرة الحزب والشعب، معتبراً هذا القرار تأكيداً عملياً على التمسك بنهج القائد الخالد، وتجسيداً لرغبة الحزب وإرادة الشعب..

وناقش المؤتمر في لجانه، وفي جلساته العامة، التقارير المقدمة إليه في المجال التنظيمي، والسياسي، والاقتصادي. وجرت المناقشات في مناخ تسوده الديمقراطية والروح الرفاقية والحرية المفعمة بحس المسؤولية والشعور بالواجب.

وقد أبرزت هذه المناقشات عدداً كبيراً من الأفكار والمقترحات، جاءت كلها في إطار التوجه العام للحزب، وهو التجديد على قاعدة الاستمرار، والتطوير على قاعدة الاستقرار، والتحديث على قاعدة الثبات على المبادئ..
  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg