• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

أشاد المؤتمر بالإنجازات التي تحققت في مجالات التنمية منذ عام 1970، كما أولى الوضع الاقتصادي في البلاد اهتماماً خاصاً، وناقش الخلل القائم في البنية الاقتصادية، وحالة الركود والانكماش في الاقتصاد الوطني، وتأثير ذلك كله على مسيرة البناء والتقدم، وعلى مستوى معيشة المواطنين وتوفير احتياجاتهم، وتأمين متطلبات الدفاع الوطني. وأوصى المؤتمر بوضع رؤية اقتصادية تحديثية لجميع قطاعات الاقتصاد الوطني، المالية والنقدية والمصرفية والإنتاجية والاستهلاكية والتسويقية، بهدف إعادة التوازن في الاقتصاد الوطني، ومعالجة التشوهات في بنيته الأساسية، والانتقال من مرحلة الركود والانكماش إلى مرحلة النمو والانطلاق.

واعتبر المؤتمر التنمية الشاملة مسؤولية وطنية للدولة والمجتمع، وتأسيساً على ذلك أكد ضرورة اتخاذ الإجراءات العاجلة والملحة لإفساح المجال أمام الفعاليات جميعها كي تسهم في عملية التنمية الشاملة والمستدامة. وفي مقدمة ذلك تفعيل التعددية الاقتصادية ومعالجة أوضاع القطاع العام، وإصلاحه، وإزالة العوائق التي تعترضه، ووقف خسائر بعض شركاته، وتحريره من القيود، وتمكينه من المنافسة في الداخل والخارج. كما أكد المؤتمر أهمية دور القطاعين الخاص والمشترك في هذه التعددية الاقتصادية، وشدد على ضرورة توفير المناخ الملائم لعملهما، وإزالة العوائق التي تعترض طريقهما، وتنشيط دورهما، وتوسيع مشاركتهما في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ضمن خطة الدولة. وأكد المؤتمر أن النهوض بالاقتصاد الوطني، بجميع قطاعاته وفعالياته، سوف يسهم في حل القضايا الهامة المتعلقة برفع مستوى معيشة المواطنين، وتوفير فرص عمل جديدة للأجيال الشابة وللحد من البطالة في البلاد.

وأكد المؤتمر أيضاً ضرورة الاهتمام بمستوى معيشة المواطنين وأصحاب الدخل المحدود بما يحقق العلاقة المتوازنة بين الأسعار والأجور والإنتاج، ويطلق طاقات الأفراد وقدراتهم الإنتاجية، ويعزز التزامهم بالعمل كقيمة من أعلى القيم في المجتمع..
وأكد المؤتمر أن عملية التنمية الشاملة، والاقتصاد الوطني بمجمله، يقف اليوم أمام مهام كبيرة تتعلق بترسيخ الإنجازات وتطويرها، والمضي قدماً في مسيرة البناء والتنمية، ومواكبة المستجدات في النظام الاقتصادي العالمي الجديد والتكتلات الاقتصادية والشراكة الأوربية وثورة المعلومات، وغير ذلك من معالم عالمنا المعاصر، بما يخدم اقتصادنا الوطني ويعزز عملية تطويره وتحديثه.

وفي هذا الصدد أكد المؤتمر ضرورة بلورة هيكلية اقتصادية متطورة، وتحديث القوانين الاقتصادية، واستخدام الأساليب الحديثة في إدارة الاقتصاد بما يرفع من الكفاءة والجدوى ومستوى الأداء، والاستمرار في إصدار القوانين والتشريعات المناسبة، والبدء باتخاذ الإجراءات التي هدفها تشجيع الاستثمار، وتعزيز الربط بين خطط التنمية والسوق بما يؤدي إلى إحداث التغييرات الضرورية في مجال البنية التعليمية والإنتاجية..

وأكد المؤتمر كذلك أهمية إزالة العوائق التي تحول دون تحقيق قفزة نوعية في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة على قاعدة الاعتماد على الذات، واستناداً إلى ما أنجز من البنى التحتية المتطورة…
  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg