• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

 

بدأ حزب البعث العربي الاشتراكي مع مطلع عام 1954 بالتوسع والانتشار وخوض معارك التحرر الوطني في الأقطار العربية، انسجاماً مع المبادئ الأساسية والأهداف القومية العامة للحزب، الأمر الذي تهيأت معه أسباب وضرورة عقد المؤتمر القومي الثاني في حزيران سنة 1954، وكان هذا هو الاجتماع الأول لممثلي قيادات الأقطار خارج القطر العربي السوري والذي أُسس لإقامة تنظيم حزب البعث على المستوى القومي بإقرار النظام الداخلي للحزب وانتخاب أول قيادة قومية.

الاهتمام بالعمل الحزبي على المستوى القومي:

تنفيذاً لقرار المؤتمر القومي الاستثنائي الثالث عام 1959، بعقد مؤتمر قومي عادي بعد سنة واحدة… انعقد المؤتمر القومي الرابع في أواخر شهر آب سنة 1960 في بيروت، في ظلّ ظروف عربية سادها جمود القوى التقدمية والشعبية، جعلت الرجعية تتحفّز وتطلّ برأسها من جديد، ولذلك فقد شدّد المؤتمر على الاهتمام بالعمل الحزبي على المستوى القومي بإيجاد منظّمات حزبية في الأقطار العربية كافة، ورعاية شؤونها، وإعطاء الأولوية في العمل السياسي للقضايا القومية الكبرى، واتباع سياسة قومية منسجمة مع مصلحة الحزب القومية، ومعالجة القضايا من خلال سياسة الحزب القومية.

 المؤتمر يوصي بتعزيز نشاط البعث في ليبيا:

وفي توصياته السياسية التي أصدرها المؤتمر القومي الرابع للحزب في ختام أعماله، وفيما يرتبط بحزب البعث في ليبيا،  فقد لاحظ المؤتمر وجود إمكانات كبيرة لتحقيق انطلاقة حزبية واسعة في ليبيا، كما لاحظ سلامة البداية في بناء الحزب من حيث صحة التركيب الاجتماعي للحزب واعتماده أساساً على قوى شعبية وعمالية، لذا فقد أوصى المؤتمر القومي الرابع القيادة القومية بالعمل (في القُطر الليبي) على:

الاستفادة من سلامة التركيب الاجتماعى والبداية على أُسس متينة والاستفادة منها كتجربة هامة في العمل الحزبي، وتقوية الاتصال بها لإغناء القيادة المحلية بتجارب الحزب وإمكاناته كافة، وتوحيد الحركة العُمالية في ليبيا وتحقيق علاقاتها بالحزب.

مسيرة البعث في ليبيا:

تأسّس حزب البعث العربي الاشتراكي في ليبيا في أوائل الخمسينات، وقد مثّلت عناصر وقيادات حزب البعث في ليبيا الصفوة الوطنية السياسية المثقفة، وكان لها الدور الأكبر فى ربط الاستقلال والتحّرر الوطني بمستقبل المشروع القومي العربي.

ومع حلول سنة 1962 وانسجاماً مع توصيات المؤتمر القومي وتوجيهات القيادة القومية، كان الفرع القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في ليبيا قد حقّق انتشاراً سياسياً واجتماعياً من خلال أدواته الإعلامية (منشورات سياسية، مقالات صحفية وندوات عامة)، ومواقع البعثيين في النقابات والاتحادات المهنية والطلابية.

ولم تكن مسيرة الحزب في ليبيا مسيرة سهلة ميسرة، فقد تعرّض الحزب لانتكاسات وحملات تصفوية دموية عنيفة، استهدفت الحزب وقادته ومنتسبيه. فقد ضُرب الحزب في فترة العهد الملكي عام 1962، واعتقل مؤسسوه وقياداته وأعضاؤه وسجنوا لفترات مختلفة تراوحت بين العامين إلى السبعة أعوام، ثم جُمد الحزب عام 1966، وتوقّف عن ممارسة نشاطه لأمور داخلية تتعلّق بمسيرة الحزب. وتعرّض الحزب بعد ذلك في الثمانينات إلى حملة تصفية دموية عنيفة راح ضحيتها قيادات الحزب، إضافة إلى مجموعة أخرى من العسكريين من ذوي الاتجاه البعثي أو من المتعاطفين معه، وعلى الرغم من ذلك فقد استمرّ الرفاق المؤمنون بفكر البعث والمقيمون بليبيا في العمل والنضال في سبيل الأمة العربية ونهوضها وتحقيق مصالحها القومية، كأفراد ينتمون لتيار قومي دون أن تكون هناك منظّمة حزبية تضمّهم، لأن نظام الحكم السائد منذ مطلع السبعينات يحارب عمل أي تنظيم سياسي وفي المقدمة من ذلك تنظيم حزب البعث.

أهم التوصيات التي خرج بها المؤتمر:
1. مطالبة قيادة الحزب بالتركيز على مفهوم الديمقراطية والعمل لتكوين جبهة شعبية تقدمية على الصعيد العربي.
2. رفع مستوى نضال الحزب على الصعيد القومي.
3. التأكيد على استقلالية الحزب وهويته المتميزة.
4. إدانة قرار حل الحزب في الجمهورية العربية المتحدة عقائدياً.
5. دعم شعار الحياد الإيجابي.
6. دعم ثورة الجزائر وتجسيد إمكانات الحزب لمساندتها.
7. فضح أية محاولة لاستغلال القضية الفلسطينية.
8. دعم نضال القوى التقدمية العربية.
9. انتخاب قيادة قومية جديدة:
- الأمين العام من سورية.
-3 أعضاء من العراق.
- 4 أعضاء من لبنان.
- 1 من فلسطين.
- 1 من الأردن.

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg