الحقيقة كنت أريد ألا أتكلم اليوم وإنما غداً وذلك لأن غداً مناسبة عالمية كنت أريد أن أتكلم فيها لأنها تهتم باللغة العربية ، فأنا بدأت في محاضرتي السابقة الحديث عن اللغة العربية في الأمم المتحدة وفي المحافل الدولية الأخرى .
ورحت أنتقي من  المعلومات واختصر مما كتبته سابقا وأضيف حتى وصلت إلى ماأستطيع أن أقدمه لكم خلال ساعة أو أكثر ، فأنا لاأريد أن أقوم بتفاصيل مملة ولا باختصارات مخلة وإنما أريد أن أقوم بشيء أظن بأن فيه فائدة ولذلك سوف أستعمل الصورة ليس للمتعة وإنما لأن الصورة كما يقول المثل الصيني تعبر عن ألف كلمة مكتوبة والصورة وثيقة لايمكن أن ننساها أبداً لذلك نهتم بها كثيراً والصورة فيها تركيز كثير والصورة أيضاً نعيشها في كل يوم وهي سرقت منا كثيرًا من الأفكار ، قبل عقدين أو ثلاث عقود من الزمن لم نكن نشاهد التلفاز والصورة التي فيه عدا عن الأسود والأبيض والملون كل هذا لم يكن في حسابنا قبل عقدين أو ثلاثة عقود ، لكن الآن دخلت الصورة ودخلت كل بيت وسرقت منَا الصورة الفكرة فلابد أن تستعمل الصورة فإذا أضفنا إلى ذلك الصورة الموجودة في الفيسبوك والتوتير واليوتيوب تكاثر على الصائد الضباء، فلذلك أنا أستعمل الصورة كموضوع للتوثيق في هذه المرة فالتأثير الذي تفضل به الدكتور علي دياب عندما قدمني هو تأثير واسع الأطراف ويدخل التأثير هذا فيما يسمى الأدب المقارن في الجامعات وفي المؤسسات الأكاديمية يسمونه الأدب المقارن .
وتعريف الأدب المقارن : كما عرفه الناقد الأمريكي هنري ريماك هو عبارة عن دراسة الأدب خلف الحدود خلف حدود بلد معين وباختصار هو مقارنة أدب معين مع أدب آخر تأثر به . وقالوا أيضاً عن الأدب المقارن أنه فرع من فروع العلم يدرس من خلاله الأدب القومي من حيث تأثر أو تأثيره في آداب قومية أخرى .
في هذه المحاضرة تناولت ست جوانب :
الجانب الأول :تأثير الأدب العربي على الأدب الغربي : ولكن من الإنصاف التحدث أيضاً عن أثر الأدب الغربي على الأدب العربي أي العكس لكن من الإنصاف أيضاً التحدث عن أثر الأدب الشرقي على الأدب العربي ، في جامعاتنا الآن طلابنا الذين نبتعثهم لدراسة الأدب المقارن نبتعثهم إلى أوروبا وأمريكا ، أنا بتقديري هذا خطأ لا أرفضه نهائيا ولكن أقول يجب أن نبتعثهم إلى الشرق، لأن صلتنا بالشرق أكثر من صلتنا بالغرب أدبنا أثّر على الشرقيين أكثر من تأثيره على الغربيين، نعم سنستفيد من الآداب الغربية لأن فيها أشياء جديدة يجب على المثقف العربي أن يعرفها ، الأدب العربي أثّر على إيران ومازالت تكتب بالحرف العربي حتى يومنا هذا كما
وأثر الأدب العربي على تركيا وبقيت تكتب بالحرف العربي حتى سنة /1926/ وكذلك طاجكستان وجمهوريات أواسط آسيا التي انفصلت عن الاتحاد السوفييتي تكتب بالحرف العربي وقس على ذلك .
إذاً نحن مرتبطون كشرقيين مع الشرق أكثر من ارتباطنا مع الغرب هناك تأثير ارتدادي أي نحن نقدم إلى الغرب مادة معينة ، هذه المادة ارتدت ورجعت إلينا على سبيل المثال : كتاب كليلة ودمنة كتب بالسنسكريتية الهندية ثم ترجم إلى اللغة الفارسية ثم ترجمه ابن المقفع من اللغة الفارسية إلى اللغة العربية ثم أخذه لافونتين الفرنسي ومجموعة غير قليلة من الأدباء الفرنسيين والإنكليز والألمان والإيطاليين، لكن عندما ذهب شوقي لدراسة الحقوق في فرنسا تعرف على لافونتين فوجده يكتب قصص ألف ليلة وليلة ويعترف لافونتين بأن هذه القصص هي قصص ألف ليلة وليلة ، فجاء شوقي وألف كتباً للأطفال من قصص لافونتين التي هي قصص ألف ليلة وليلة، يسمى هذا التأثير الارتدادي، وهناك تأثير آخر يسمى التأثير الشامل وهو ماقام به غوتيه الأديب والشاعر العالمي والفيلسوف الألماني وألمانيا تعتّز به كثيراً، وجميع المراكز الثقافية في العالم تحمل اسم غوتيه إلى يومنا هذا، وغوتيه أحّب اللغة العربية وأحّب الثقافة الشرقية وله كتاب اسمه ديوان الشرق والغرب وهو ديوان جميل جداً جدير بالقراءة وينبغي قراءته، ولكن أضع المسؤولية على المترجمين الذين من باب أولى أن يترجموا مثل هذه الكتب إلى اللغة العربية ليطلع عليها المثقفون لأنه ليس كل إنسان يستطيع أن يطلع عليها بلغتها الأم اللغة الألمانية. الشاعر المتنبي :
أريد أن أقف أول ماأقف عند شاعر فارسي إيراني نحن نظن أننا جميعاً بهذه العبارة الصغيرة التي تقول عن المتنبي إنه مالىء الدنيا وشاغل الناس لا أقول إنها شوفينية منا نحن العرب هذا صحيح  ملأ الدنيا وشغل الناس فعلاً، ولكن لو أنني أضفت كلمة واحدة لانتصف المتنبي أقول المتنبي ملىء الدنيا وشغل الناس إقليمياً ، يعني في الوسط العربي ، لكن الذي ملأ الدنيا وشغل الناس والعالم كله هوالخيام لماذا؟ ليس تعصباً وشوفينية للخيام وإنما هي الحقيقة :
1- عمر الخيام :
عمر الخيام شخصية كبيرة كتب كل الرباعيات بعضهم يوصلها إلى /200/ رباعية وبعضهم يقول أقل أنا أقول فعلاً هي أقل من /200/ رباعية ، ورباعيات الخيام مشهورة جداً ليس عند العرب فقط ، عندي مجموعة من الرباعيات المترجمة في العربية فقط ترجمها تسعة وستون شخصاً إلى اللغة العربية بدءاً من أحمد رامي وأحمد صافي النجفي والرصافي ... ومجموعة غير قليلة ، لكن الذين ترجموها إلى اللغة الانكليزية كانوا قد ترجموها قبل العرب وكان أول من ترجمها إلى اللغة الإنكليزية هو " فيفيتزرالد" ومن اللغة الإنكليزية تشعبت الترجمات إلى أوروبا حتى باتت أكثر من تسعين ترجمة في لغات مختلفة ثم شرقت حيث ترجمت إلى التركية وطاجكستان وأزربيجان وما إلى ذلك إلى لغات شرقية حتى إلى الصينية و العبرية لأنهم أرادوا أن ينافسوا العرب في ترجمة هذه الرباعيات وهناك صورة ضريح للخيام .
والخيام ولد في نيسابور وعندما توفي ، توفي في نيسابور ودفن هناك حيث دفنه الإيرانيون وبنوا له ضريحاً .
ولد سنة /439/ هجرية وتوفي سنة /527/هجري أي سنة /1040/ميلادي و/1131/ وفاته ميلادي 0.
بعض الناس قالوا أن عمر الخيام شخصية عربية واستندوا في ذلك أن العرب أيام الفتوحات عندما فتحوا إيران اتجهوا نحو الشرق و كثيراًمن القبائل العربية قامت هناك ، أنا شخصياً غير مقتنع بذلك وهي أنهم قالوا هو يعرف اللغة العربية حقاً يعرف اللغة العربية ويكتب باللغة العربية بعض الكتابات ولكن ليست معرفته اللغة العربية هي التي تثبت أصله العربي وبعضهم قالوا بأنه تتلمذ على يد أبي العلاء المعري ، نعم هذا صحيح تتلمذ على يد أبي العلاء المعري ، ولكن ليس شرطاً أن يكون قد أخذ منه العروبة في ذلك الزمان نعم هو معجب جداً بأبي العلاء المعري وحتى أن بعض النقاد الذين درسوا الرباعيات وقارنوا بينها وبين اللزوميات لأبي العلاء المعري أثبتوا أن كثيراً من أفكار أبي العلاء المعري التي كتبها في اللزوميات موجودة في رباعيات الخيام ثم سلوك أبي العلاء المعري وكلنا يعرف أن له موقفاً من المرأة ولهذا لم يتزوج في حياته ووقف موقفاً حازماً بعيداً عن المرأة ، ولكن عمر الخيام له موقف مغاير تماماً من المرأة بالعكس كان يركض وراء المرأة كثيراً. وكثيراً من رباعياته المثبتة لديه التي قالها مفعمة بالحديث عن المرأة .
والآن سوف أعرض لكم بعض النماذج عن عمر الخيام عندما كان يجلس مع المرأة فهذه صورة تبين لنا كيف كان عمر الخيام يجلس على الأرض مع امرأة تحت شجرة العنب التي كان يحبها كثيرا ، وله معها موقف عظيم مثل موقف بعض الشعراء العرب وهو الذي قال :
إذا مت فادفنني إلى جنب كرمة      تروي عظامي بعد موتي عروقها
ولاتدفنني بالفلات فإنني أخاف       إذا مامت أن لا أذوقها
   هذا كان أشد ولوعاً بالخمرة وكثيرمن الرباعيات تشهد بهذا، كل حديثه عن الخمرة، عمر الخيام بالإضافة إلى حبه للخمرة اتهم بأنه زنديق ملحد ، ولكن بعض الناس عندما تحدث عن أخلاقه وسلوكه قال إنه رجل سام . في منتصف عمره كان متصوفا في ذلك الزمان الذي أحدثكم عنه كان يتهم بعض المتصوفين بأنهم زنادق .
اتصل عمر الخيام بشخصيتين عظيمتين هما :
الشخصية الأولى : تسمى نظام الملك وكان نظام الملك هذا وزيراً عند أليبا رسلان بعض قوات السلاجقة واتصل به اتصالاً وثيقاً، ماكان من نظام الملك إلا أن وضع له راتباً دائماً يعطيه إياه في ذلك الزمن ((600)) دينار ذهبية فكانت تكفيه ولذلك لم يشتغل بأي عمل آخر ، وإنما اشتغل بالتفكير ومن هنا فإن هذا التفكير وهذا التأمل الذي نجده عند عمر الخيام لم يعطنا الرباعيات فقط . واللذين قرؤوا الرباعيات يعرفون كم فيها من التفكير العميق المفصّل .
وإنما أعطانا بالإضافة إلى هذا أنه كتب كتاباً عن إقليدس وكتاباً عن بعض المفكرين والفلاسفة اليونان وكتب كتاباً عن الجر والمقابلة وكتب كتاباً عن الفلك وهو أيضاَ من الفلكيين المشهورين لدرجة أن نظام الملك كلفه بأن يعمل مرصداَ في بغداد وقد عمله وقدم مرصداً كبيراً ظل فترة طويلة في فترة العباسية، إذا الرجل واسع الثقافة ثم زاد في ثقافته أنه كان يرحل من بلده نيسابور إلى البلاد التي فيها ثقافة إلى العواصم الشرقية على سبيل المثال سمرقند، وسأتحدث عنها بشيء من التفصيل بعد قليل ثم بلخ ثم أصفهان ثم بخارى، وأنتم تعلمون أن السفر ثقافة ثانية فالإنسان عندما يسافر ويعاشر الأشخاص ويجالس المفكرين هذه ثقافة ثانية ليست ثقافة الكتاب إنما ثقافة الواقع، بعض الناس وقفوا ضد الدين قالوا إنه زنديق ملحد، الرجل تاب في آخر أيامه وحجَ ورجع من الحج وله حتى في الرباعيات أبيات تدل على أنه أسلم وحسن إسلامه في الآخر، وآخر رباعية من رباعيات الخيام يقول فيها :
ياعالم الأسرار     علم اليقين
ياكاشف الظلم     عن البائسين
عدنا إلى ظلك     فاقبل توبة التائبين
فهذا الذي يقول هذا الكلام ولو كان في آخر حياته، والإنسان في آخر حياته بعد أن يكون طاف الدنيا كلها وكان شعاره عش في حدود يومك، لاشك أنه سيعود ويعيد النظر في الماضي الذي ارتكبه
ترجمة الرباعيات :
ترجمات الرباعيات كثيرة ولكن أريد فقط أن أتحدث عن ماذا تتضمن هذه الرباعيات وأرجو أن تسمحوا لي بعرض بعض النسخ عن الرباعيات .
1- يوجد رباعيات في اللغة العربية
2- يوجد رباعيات في اللغة الإنكليزية
كما يوجد رباعيات صغيرة ترجمها أحمد رامي إلى اللغة العربية، ولكن نحن نستفيد مادمنا نتحدث عن أثر الأدب العربي في الآداب الأخرى، نستفيد من هذه الطبعة بالذات لأنها طبعة مهمة وعظيمة جداً، على سبيل المثال تجدون في هذه الصفحة التي على يسار الورقة رباعية باللغة الإنكليزية ثم الرباعية نفسها مترجمة إلى اللغة الفرنسية وإلى اللغة الألمانية ثم إلى اللغة الروسية ففي الصفحة الواحدة أربع لغات لاتينية مشتقة من اللاتينية، لكن في الصفحة الثانية الرباعية نفسها التي شاهدناها هناك ، هنا تكون الأولى في اللغة الفارسية والثانية لغة الأوغلو والثالثة في اللغة العربية والرابعة في اللغة التركية فالرباعية الواحدة تترجم إلى ثماني لغات أربع لغات أجنبية لاتينية إن صح التعبير، أقول لاتينية مجازاً، لأن اللغة الروسية واللغة الألمانية ليست لاتينية، وبالإضافة إلى هذا يضع صورة للتي هي موضوع الرباعية وقس على ذلك بقية الرباعيات. كذلك أوغلو تركي عربي، والصفحة الثانية فرنسي إنكليزي ألماني بالإضافة إلى الصورة، لذلك تعتبر أوسع طبعة للرباعيات في اللغة العربية وهذه الطبعة باللغة الإنكليزية للذين يحبون قراءتها بالإنكليزية، وهذا الكتيب الصغير للرباعيات التي ترجمها أحمد رامي إلى اللغة العربية، وبتقديري هي أجمل الرباعيات إن لم تكن أدقها لأن أحمد رامي الذي كلفته أم كلثوم بترجمة الرباعيات التي اختارتها من /170/ رباعية أدخلت عليها بعض التعديل بإضافة بعض الكلمات لأنها كانت تغنها أمام جمهور مثقف وجمهور فيه أناس أصحاب نحلة دينية وماشابه ذلك . وكانت حريصة  على عدم المس بأحاسيسهم، لكن أجمل الترجمات هي ترجمة أحمد رامي لماذا ؟ لأن أحمد رامي كان شاعراً. صحيح أنه درس اللغة الفارسية دراسة جيدة في فرنسا ثم في طهران لكن كانت ترجمته ترجمة شاعر أضاف إليها من ذائقته ومن حسه الجمالي ، ولذلك من حيث الجمال لمن يريد أن يقرأ ، عليه بترجمة هذا الرجل .
أخلاقــــــه :
أما عن أخلاقه فقد تحدثت عن بعضها، بعضهم قال بأنه عالم جليل ذو أخلاق سامية، فسر بعض فلسفته وتصوفه ثم اتهمه جيله بأنه مارق زنديق، ولذلك حرقت كتبه ولكن أريد أن أضع الرجل في عصره فعصره كان مليئاَ بالاضطراب لماذا ؟ لأنه عاصر الحروب الصليبية وعاصر هجوم التتر والإمبراطورية العباسية وعاصر حركات كثيرة جداً وحتى لو التفتنا إلى المغرب ( هو كان في المشرق ) لوجدنا أبا العلاء يعيش نفس الاضطراب ولذلك كان أبو العلاء يعيش نفس القلق الفكري والنفسي والحيرة ، اذاً المحيط أو المجتمع يجعل الإنسان  أحياناً يفرز هذا شعراً عندما يعيش ذلك0
ثقافتــــــه :
 من ثقافته أنه فيلسوف متصوف ، فلكي، رياضي ، لغوي، فقيه، مؤرخ ، شاعر يعرف العربية ويكتب بها كتابة جيدة، قرأ لزوميات أبي العلاء وتأثر بها فكرةً وأسلوباً ومضموناً ولكن وجد في هذا الزمان رجل اسمه بروكس العزيزي، وهو رجل يعيش في الأردن ذم ترجمة أحمد رامي لأنها كانت ناقصة، لما أضاف عليها من شاعريته الشيء الكثير، وباعتبار أن أحمد زكي (أبو شادي ) الشاعر المهجري قدم له بروكس العزيزي مقدمة ممتازة وقارنه مع أبي العلاء المعري، ولكنه حمل على هذه الترجمة التي ترجمها أحمد رامي ، هناك مقارنات كثيرة بين هذا الرجل وغيره من الناس. والعرب عندهم مثل يقول( النبع العذب كثير الزحام ) فلذلك أقدم عليه الناس كثيراً وترجموه ولذلك له كتب أخرى منها كتب إقليدس وكتب الكثافة في الذهب والفضة والفرق بينهما وكتاب اسمه الموسيقا وكتاب اسمه الجبر والمفاضلة، وترجم مؤخراً إلى اللغات الأوروبية ويعتبر من أوائل الذين كتبوا عن الهندسة الفراغية والهندسة المسطحة .
يمكن أن تسألوني عن الرباعيات لماذا  سميت بالرباعيات ؟
الرباعيات هي بيتان من الشعر كل بيت بشطرين اثنين، فكأنها أربع شطور وهذه الأشطار الأربعة تشكل الرباعيات لذلك رأينا نماذج منها قبل قليل، وهي تشبه الدوبيت في اللغة العربية وحتى الدوبيت هي كلمة فارسية فدو تعني اثنين وبيت البيت تعني المثنى وله نظام معين شابهته الرباعيات، والرباعيات انتشرت بشكل كبير في العالم، إلاّ أن الذين أحصوا هذه الرباعيات قالوا إن أكثر ثلاثة كتب انتشارا في الدنيا هي الإنجيل والتوراة والرباعيات ثالثها، وبعض الناس قالوا أن رباعيات الخيام اختطفت الأضواء من شكسبير الذي كان مشهوراً في ذلك الزمان، وأول من ترجمها إلى اللغة العربية وديع البستاني على شكل سباعيات ولكن ترجمها عن اللغة الإنكليزية وليس عن الفارسية , والرباعيات منتشرة في أوروبا أكثر من انتشارها في البلاد العربية وهناك سبب بسيط لهذا الانتشار خلاصته أن الرباعيات طبعت في أوروبا، حيث طبع منها في نشرة من النشرات ((1000)) نسخة ولم يباع منها سوى عشر نسخ، فجاء أحد الشعراء الذين يعرفون قيمة الرباعيات واشترى (990) نسخة، لأن دار النشر باعتها بسعر زهيد لتتخلص منها من مستودعاتها، فما كان من هذا الشاعر إلا أن اشتراها وأهداها مجاناً لأصدقائه (أهدى 990 نسخة) فملأت أوروبا وتعرفت أوروبا على شعر هذا الشاعر .
تعتبر الرباعيات الآن واحدة من (100) كتاب من أعظم الكتب في تاريخ الثقافة الإنسانية، من أهم المعاني في الرباعية الشكوى من قصر العمر، يشكو كثيرا عمر الخيام من قصر عمر الإنسان ويشكو من ظلم الدنيا، عنده التشاؤم كثير والشك والحيرة والقلق والعشق والخمرة والتمتع بالحياة واللهو والربيع والزهور والجمال وله آراء في الجمال رائعة حيث يقسّم الجمال إلى قسمين
جمال خالد وجمال زائل: ربط الجمال الزائل بالجنس فالإنسان عندما يكبر ويصبح عمره مابين سبعين إلى ثمانين عاماً يموت عنده حس الجمال الجنسي، ولكن يبقى عنده حس الجمال العالي، فإذا رأى رجل صورة جميلة أو فتاة جميلة يقول هذه جميلة ، ولكنه لايستطيع التعبير عن ذلك بالمفهوم الجنسي,
ولدّي قصة عن هذا الرجل، في فترة من الفترات وجد رجل يبحث عن المخطوطات وماشابه ذلك فبلغه أنه يوجد مخطوطات في إيران، والرجل اسمه بنيامين لوساج ذهب إلى إيران يبحث عن المخطوطات العربية، بحث طويلاً وأقام طويلاً في إيران وتعّرف على واحدة اسمها شيرين إيرانية، بلغه أنها عندها نسخة من الرباعيات بخط عمر الخيام، فقال إذاً هذه النسخة التي يقال إنها تقارب ألفين كلها مبالغات وعندما التقى بشيرين ولكي يدخل قلبها صادقها في أول الأمر ثم رفع الصداقة قليلاً فاعتبرها خليلة ثم رفع الصداقة فاعتبرها حبيبة ثم بعد ذلك دعاها لتذهب معه إلى أمريكا، وباحت له برباعيات الخيام فأخذ الرباعيات وكان عندها مخطوطة أخرى هي نسخة من القرآن الكريم التي بعثها عثمان بن عفان إلى الأنصاري، يبدو أنها وقعت بين يديها فأخذت نسخة القرآن الكريم ونسخة الرباعيات كمخطوطات وذهبت فركبت في باخرة ( التاتينك )، هذه الباخرة التي ولدت سنة /1912/ م. وذلك عندما انتهى صانعها من صناعتها، وأريد أن أذكر كلمة هي أنه كان مكتوب في سجل الباخرة العملاقة والتي تتسع لآلاف الناس العبارة الآتية :
(( أتحدى الله أن يغرقها )) وهي مكتوبة باللغة الإنكليزية، ثم ذهبت هذه الباخرة من المحيط الأطلسي إلى البحرالمتوسط وعبرت البلاد وثم ركب فيها من ركب، وكان من ركابها بنيامين لوساج وصاحبته شيرين ومعهم رباعيات الخيام ونسخة من القرآن الكريم ورجعت الباخرة وأثناء عودتها اصطدمت بجبل ثلج في المحيط الأطلسي وغرقت عام /1912/ م وذلك في أول رحلة قامت بها ، وبعد ذلك التحدي المشهور ، وغرق فيها حوالي /1517/ شخصاً كما قالت الروايات التي أرخّت لها ، ولكن نجا بنيامين وشيرين وتمكنوا من الوصول إلى البر بينما كانت الباخرة تغرق شيئاً فشيئاً في قعر المحيط ، وهكذا بقيت حتى عام /1985/م في قعر المحيط ، وهم يبحثون عنها حتى تمكنوا من تحديد الزمان والمكان حيث قسمها الغواصون بعد أن تمَ العثور عليها إلى أجزاء ثم استخرجوها . ولكن لم يجدوا أي أثر لرباعيات الخيام .
مشكلة المستشرقين :
المستشرقون هم أغلب الذين اشتغلوا في نقل الثقافات المشرقية (عربية، تركية، فارسية) إلى لغاتهم وكان المستشرقون عندما ينقلون هذه الأشياء في فترة الاستعمار، الاستعمار خرج من أوروبا ( فرنسا، إنكلترا، بلجيكا، هولندا) واستعمر الدنيا 0
ويقسم المستشرقون إلى ثلاثة أقسام هي :
- القسم الأول : وظّف خدماته في سبيل الاستعمار أي كانوا موظفين يقدمون هذه الخدمات للاستعمار0
- القسم الثاني: المتوسطنون : وهم الذين كانوا يشتغلون تارة للعلم وتارة لخدمة السياسة .
- القسم الثالث العلماء : على سبيل المثال الذين يدرسون الدراسات العليا يعرفون بروكلمان العالم الكبير الذي ألف كتاباً بجزأين في أول الأمر ثم بعد ذلك في ثلاثة أجزاء . وحقيقة لايوجد إنسان عربي قام  بمثل ماقام به بروكلمان بل عندما أرادت الجامعة العربية ترجمة كتبه ترجمت الجزء الأول في تسع أجزاء إلى العربية ثم عجزت وتوقفت عن الترجمة، ولذلك لدينا تسعة أجزاء ترجمها عبد الحليم نجاه باسم الجامعة العربية والباقي مازال إلى اليوم هذا، يرجع إليه المختصصون في اللغة الألمانية والتلميذ الذي جاء بعده هو فؤاد سسكيم ثم غوتيه ثم ردري دونفي وهي من الذين أنصفوا الثقافة العربية ربما تسألوني عن مثال لتأثير الأدب العربي في الآداب الأخرى أقول لكم بأن المتنبي لايتحدث فقط عن الغزل وإنما له قصائد غزل ففي مطالع قصائده التي مدح فيها سيف الدولة يوجد فيها غزل وهذا واضح في مطلع قصيدته التي يقول فيها : مالنا كلنا جّو يا رسول الله بالإضافة إلى القصيدة الثانية والثالثة والرابعة وهو غزل جميل جداً 0
حتى اتهم أنه لا يقولها لسيف الدولة وإنما يقولها لأخت سيف الدولة لأنها تحمل قدراَ كبيراَ من العواطف النبيلة ولكن أريد أن آخذ بيتاً من شعر المتنبي في الموت حيث يقول :
يدفن بعضنا بعضاً           وتمشي أواخرنا على هام الأوالي
 أي نحن ندفن هؤلاء الناس بعد ذلك يتحولون إلى تراب لأنهم خلقوا من تراب, ثم أخذ هذا البيت أبي العلاء فقال :
سر إن استطعت     في الهواء رويداً
ماأظن أديم الأرض    إلا من هذه الأجسام
ثم أخذه عمر الخيام وخفف الوطأة فقال :
إن هذه الثرى من     أعين الساحرة الاحمرار
فالمعاني متقاربة جداً وتشي بأن هذه الأفكار متداولة بين الناس ، بعضهم يقول سرقات شعرية والبعض الآخر يقول توارد خواطر وما شابه ذلك 0
ومن ضمن الأشياء التي أثر بها الأدب العربي على الآداب الأجنبية لدينا أثر الأدب العربي على الأدب الإيطالي (( الكوميديا الإلهية )) يقولون أنه تأثر فيها برسالة (الغفران) لأبي العلاء المعري وأنا باعتقادي أن التأثر كان قليل جدا لماذا ؟ لأن فقط الذي يجمع رسالة الغفران مع الكوميديا الإلهية هو أنهما تتحدثان عن الجنة والجحيم والنار وما شابه ذلك ، أنا بتقديري دانتي تأثر بالإسراء والمعراج ولو قدر لنا أن نقرأ دانتي في الجحيم وفي الكتب التي ألفها لوجدنا فيها الكثير من الإسراء والمعراج مع أن الإسراء والمعراج قصة شعبية لم يكتبها رجل متزن، وكذلك كتاب التوابع والزوابع من مصادر دانتي لأن الكتاب أيضاً هو كتاب نقدي ويتحدث عن الشعراء ولكن نلقي بالشعراء بعضهم بالجنة وبعضهم بالجحيم، بالإضافة إلى ما كتبه ابن سهيل وغيره 0
وهناك كتاب حي بن يقظان وهو في الواقع كتابان ، كتاب كتبه ابن سينا والكتاب الآخر كتب بالأندلس ويحملان اسماً واحداً حي بن يقظان 0 والتفاصيل التي نقرؤها في كتاب حي بن يقظان تشهد بأنها انتقلت إلى دانتي، من الآثار التي أثرها العرب على الأدب الإنكليزي الآن وليس الإيطالي ميلتون الشاعر الانكليزي الذي له كتابان مشهوران الأول اسمه (( الفردوس المفقود )) والثاني اسمه (( المستعاد )) وميلتون يتحدث عن الشيطان الذي أغرى آدم وحواء في الجنة وأخرجهما لأنهما أكلا من شجرة المعرفة 0
ومن ضمن الكتب التي أثرت على الآداب الأجنبية كتب المقامات وأول تأثير لها كان في الأدب الفارسي ثم انتقل إلى الأدب الأوروبي ثم انتقل إلى مايسمى المناظرات المحاورات وكان هناك مختصون في الحديث عن المقامات0 في إسبانيا ولد فن جديد عند الإسبان اسمه التشرديين وهذا النوع من الفن يتحدث عن الناس "الصايعين" المشردين في الحياة والذين يبحثون عن لقمة العيش ويحتالون عليها، وعندما أقول يحتالون على الحياة لأذكركم بمقامات الحريري وبديع الزمان الهمذاني.
الكتاب الثالث هو كتاب ألف ليلة وليلة ، لاقى هذا الكتاب قبولاَ كبيراَ عند الأوروبيين لأنه يتحدث عن العجائب، ألف كتب أخرى تحكي قصة الناس العاديين وملاذهم 0
الكتاب الرابع هو كتاب كليلة ودمنة : كنت قد ذكرت قبل قليل أن هذا الكتاب هو كتاب هندي قبل أن يكون فارسي، والقصص المذكورة فيه على ألسنة الحيوان هي قصص موجودة في كتاب ((بانج تاترا)) وتعني في اللغة الهندية (( الخمس مقامات أو الخمس قصص )) 0
وكتاب كليلة ودمنة يقولون إن رجلاً حاكماً كان ظالماً ، ظلم الناس كثيراً ، اصطفى واحداً من المفكرين والفلاسفة وكلفه أن يكتب له عن الرعية والحكم وماشابه ذلك فاستجاب له ولكنه خاف من بطشه، فلهذا كتب قصصاَ كل قصة فيها مغزى ولكن جعلها على ألسنة الحيوان وهذا الكتاب لاقى قبولا عند الملك، وكان الملك الذي يدعى "بلشين " يقرؤه في كل ليلة وعندما وجد أن الذي يقرؤه ينبغي أن لاينظر إلى القصة في خارجها0 بل يجب أن يدخل إلى بواطن الأمور، لذلك خبأه وحرص عليه كثيراً حتى قيًض له ملك فارسي اسمه " كسرى نشروان  "الذي سمع عن الكتاب ورغب في الحصول على نسخة منه، فأرسل وزيره "بروزين" الذي نسخ له نسخة وقدمها له فبقيت عند كسرى فترة من الزمن، حتى قيَض لابن المقفع الحصول على نسخة منه وهو عبد الله بن المقفع الفارسي الأصل والذي كان اسمه "داداويه بن زوربة" هذا الرجل يعرف الفارسية فترجم الكتاب ترجمة لا أقول بأنها أمينة وإنما ترجمة أدخل فيها الفكر الإسلامي لأنه خشي من السلطان في ذلك الزمان أن يكون قد تجاوز الخطوط الحمر لذلك فترجمة كتاب كليلة ودمنة لابن المقفع ليست أمينة وإنما كما قلت فيها فكر إسلامي ليست بالقليل أبداً بعض الناس الذين وجدوا فيها الفكر الإسلامي قالوا بأنها من تأليف ابن المقفع بدليل وجود الفكر الإسلامي، ولكن أنا أقول بأنه خبَأ فيها بعض الأفكار ولكن النسخة العربية فيها ميزة لأنها عندما وصلت إلى ابن المقفع ترجمت إلى لغات كثيرة الأوروبية – السريانية وإلى الفرنسية والإنكليزية وإلى حوالي سبعين لغة في ذلك الزمان ووقفنا بسرعة قبل قليل عند نسخة لافونتين الذي بعد أن قرأها كتب مثلها باللغة الفرنسية 0
شوقي قلنا في التأثير الارتدادي تأثر بلافونيتن الذي هو متأثر باللغة العربية ومن الكتب المهمة ليلى والمجنون وأثرت على الأدب الفارسي الذين انشؤوا على غرارها مجنون ليلى شيرين وفرهاد البخلاء التي كتبها الجاحظ في كتابه البخلاء تأثر بها موليير فكتب البخيل سيرة عنترة اهتم بها بعض الناس لماذا ؟ ليس لأنه فارس وإنما لأنه كان عبداً ثار على سيده وثار على المجتمع الذي كان يفرق في ذلك الزمان بين العبد والسيد فعندما قام بأفعال تسجل له عندئذ خرج من إطار العبودية إلى إطار السيدوية 0
كليوباترا التي كتبها شوقي كتبت أيضاً في الفرنسية والإنكليزية وإلى آخره 0
التأثير الديني : له أثر كبير وأقصد بالتأثير الديني كتاب القرآن وكتاب الإنجيل0

وكتاب القرآن فيه قصص دينية كثيرة مثلاً قصة آدم وحواء والجنة إلى آخره
قصة آدم وحواء :هناك نكتة عن قصة آدم وحواء أريد أن أقولها لكم :
عندما خلق الله آدم خلقه لوحده وتركته العزة الإلهية لوحده فعاش مدة سنة في الجنة ثم سألته العناية الإلهية مارأيك فقال : إن هذه الجنة جميلة جداً ولكنني مللت أصبحت لا أرتاح ففهمت العزة الإلهية عليه فتركته وهو نائم وأخذت ضلعا من ضلوعه وصنعت له حواء وعندما استيقظ وجد أمامه مخلوق جميل جداً فأخذ حواء بيدها وانطلقوا في الجنة يسرحون ويمرحون، ثم بعد فترة جاءت العناية الإلهية وسألته مارأيك ياآدم بهذا الرفيق الذي خلقته لك فقال لها والله هذا شيء ممتاز وأنا مسرور جداً من هذا ولكن ياربي عندي سؤال لاأدري إن كنت تجيبني عليه : من أين أتيت لي بهذا المخلوق ؟ قال أخذت ضلعاً من أضلاعك وصنعت لك هذا فقال : ياربي عندي طلب ولكن أنا مخجول منك قال له ماذا : قال كم ضلع أنا عندي : فقالت له العناية الإلهية أربع وعشرون ضلع فقال ياربي خذ الأربع وعشرين ضلعاً ،وأعطني بدلا عنها أربعاَ وعشرين مخلوقة، قالت له العناية الإلهية أنا أعلم مالا تعلمون ثم تركته يعيش معها فترة من الزمن حتى كبر الاثنين ، فسألته كيف أنت ياآدم فأجابها آدم ياربي خذها وأعد لي ضلعي0  وهذه القصة على فكرة مأخوذة من الإسرائيليات ( من الأدب الإسرائيلي ) 0
قصة قابيل وهابيل : أريد التحدث عن هذه القصة قصة قابيل وهابيل لأنها موجودة في القرآن الكريم وفي التوراة وفي الإنجيل وهي مفصلة في القرآن الكريم وفي الإنجيل والتوراة على خلاف قصة الأضحية التي قدمت للذات الإلهية في القرآن الكريم حيث قدمت بشكل مختلف في كلَ من التوراة والإنجيل، القصة تقول إنه عندما كانت تحمل حواء كانت تحمل في كل بطن اثنان ذكر وأنثى، وطلبت العناية الإلهية من آدم أن يزوج الابن الأول بالبنت الثانية والابن الثاني بالبنت الأولى ولذلك جاء قابيل وأخته ليوذا التي كانت جميلة جداً وزوجها لأخيه هابيل ، ولكن أخت هابيل لم تكن جميلة بل كانت قبيحة ، فوجد قابيل نفسه مغبوناً بهذه الزوجة ، وقرر القصاص من هابيل الذي لم يكن يوجد في الدنيا سواه ، حيث جاءه في يوم من الأيام وقتله ، ولأنه شعر بالحسد والغيظة ولذلك أريد أن أقول بأن هذه القصة فيها مغزى يكمن في أن أول جريمة وقعت في التاريخ كانت وراءها المرأة والمغزى الآخر أن الإنسان قد يقتل أخيه عندما يستيقظ فيه الحسد والغيرة ، وهناك مغاز أخرى كثيرة لايتسع المقام لذكرها 0
كما يوجد في جبل قاسيون مغارة تسمى ( مغارة الدم ) يقولون بأنه في هذه المغارة قتل قابيل هابيل ويوجد حجر في هذه المغارة يقال بأنه هو الحجر الذي قتله به لأنه لم يكن يوجد سلاح في ذلك الوقت ، ويبدو أن لونه أحمر حيث يقولون العوام بأنه دم هابيل 0 ولكن الشيء الثاني الذي أعتقد بأنه حقيقي هو أنهم يقولون بأن في بلودان أو حول بلودان عندما يفترق طريق بيروت عن طريق بلودان يوجد مقام النبي هابيل وبالفعل لو سرت بحدود 12-13 كم تصل إلى مكان فيه مقام هابيل حيث تجد قبر بطول 7/أمتار ويقولون أن الإنسان في ذلك الزمان كان طوله بهذا الحدود أي آدم وأولاده 0
القصص القرآنية هذه توجد بكثرة ولو أردت أن أتحدث عنها لوجدت الشيء الكثير ، فهي كثيرة جداً وقد انتقلت إلى الآداب الأجنبية ، وقصة قابيل وهابيل تحدث عنها بايرون ولكن مستوحى من كتاب الإنجيل وتحدث عنها اليهود ولكن مستوحى من كتاب التوراة 0
تأثير الأدب العربي على اليهود : العصر الذي نتحدث فيه عن الأدب العربي هو العصر العباسي ، والعصر العباسي هو عصر الزهو والعصر الذهبي بالنسبة للمشرق والمغرب أي الأدب الأندلسي ( ابن زيدون وابن حمديس وولادة ) وكل الأشياء التي درسناها في الفترة الأندلسية تدل على ذهبية العصر الذي عاش فيه الأندلسيون ولكن في ظل هذه الحضارة الجميلة كان اليهود محترمون أي كان العرب يحترمونهم وسلموهم مناصب حساسة في الدولة عند ملوك الطوائف كالوزراء والمحاسبة وبعض الجوانب التي تهم الدولة ولكن مايهمنا هنا الجانب المادي.
لقد كان الجانب المادي عظيماً جداً لأن اليهود كانوا يكتبون القصص باللغة العبرية ولكن بالحرف العربي ، وموجود بعض النسخ حتى يومنا هذا بالحرف العربي ، والمقامات التي تحدثنا عنها قبل قليل مقامات بديع الزمان الهمذاني والحريري انتقلت إلى الأندلس وأخذها اليهود وهناك يهودي مشهور اسمه الحريزي كتب /51/ مقامة والرقم /51/ يذكرنا بمقامات بديع الزمان الهمذاني وهي تحاكيها لفظاً ومضموناً 0
كتاب حي بن يقظان : الذي ألفه ابن سينا نقله اليهود وكتبوا أيضاُ مايشبه حي بن يقظان بلغتهم ولو قرأنا لرجل يهودي يعيش الآن في إسرائيل ويدرس في الجامعة العبرية في إسرائيل اسمه دافيد يالين يتحدث عن حماية العرب لليهود في ذلك الزمان ويتحدث عن الأدب العربي الذي قلده اليهود ، والعرب عندما كتبوا عن الثقافة العربية والأوزان تحدثوا عن ( أوزان البحر البسيط والخفيف وماشابه ذلك).
ولا أخفيكم سراُ أن الشعر اليهودي العبري يوجد فيه أيضاُ أبحر وعندهم القوافي والسجع وغير ذلك 0
وحتى قصائد الغزل عندهم موجودة والبعض الذي قرأ الشعر اليهودي يرى بأنه شعر يكاد يشبه الغزل العربي تماماً ، بل حتى الوقوف على الأطلال موجود ، وهذا يعني أن الأدب الغربي أثر تأثيراً كبيراً في الفترة الأندلسية وباعتبار أن اليهود كانوا يعيشون متجايلين مع العرب في ذلك الزمان الى أن صار الرحيل عن الأندلس سنة /1491/م حيث خرج العرب من الأندلس وخرج اليهود الى سانويك في تركيا وتركوا آثارهم في الجيش التركي الذي نسميه يهود الدونما 0
كان بودي التحدث عن أثر الأدب العربي في الآداب الأخرى أكثر من ذلك ولكن الوقت لايتسع لذلك ، ولكن خير الكلام ما قلّ ودلّ وهذا في الواقع الذي تحدثت عنه جزء بسيط من تأثير الأدب العربي على الآداب الأخرى 0

الدكتور محمود الربداوي