• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

انعقد المؤتمر القومي الثالث عشر لحزب البعث العربي الاشتراكي في دمشق 27/7/1980، في ظل ظروف مواصلة التصدي الحازم والحاسم لفلول عصابات الإخوان المسلمين، وعملاء مخابرات الأنظمة الرجعية وأطراف "كامب ديفيد" في القطر العربي السوري، وقد ألقى الرفيق حافظ الأسد الأمين العام للحزب كلمة توجيهية، انتقل المؤتمر بعدها إلى استكمال إجراءات انعقاده.

هذا وبعد انعقاد المؤتمر صدرت عنه قرارات وتوصيات عديدة يمكن إجمالها بالآتي:

أولاً :في المجال الحزبي:

اتخذت عدة توصيات وقرارات شملت الموضوعات التالية:

1- تأكيد مسألة بناء الحزب وإعطاؤها أهمية خاصة،وتدعيم بناء المنظمات الحزبية القومية، ورفع وتيرة النضال الجماهيري وتوسيعه.

 

2- تطوير فكر الحزب وإغناء المنطلقات النظرية التي أقرها المؤتمر القومي السادس.

3- اعتبار الإعداد الحزبي ما أمكن ذلك، شرطاً أساسياً لتحمل المسؤولية القيادية.

4- العمل على تطوير مجلة الحزب المركزية ( المناضل) لتكون مرجعاً فكرياً وتنظيمياً وسياسياً.

5- تشجيع المنظمات الحزبية ودعمها وإغناء الحياة الحزبية بالثقافة القومية الاشتراكية.

6- العمل على إقامة منظمات شعبية ونقابية للقطاعات الجماهيرية.

7- العمل من أجل تشكيل روابط طلابية عربية في الدول الأجنبية ، بهدف تنظيم جهود الطلبة العرب خارج الوطن العربي.

ثانياً:في مجال ثورة الحزب في القطر العربي السوري.

 

اتخذ المؤتمر العديد من التوصيات كان أبرزها:

 

1- تأكيد تعميق التحولات الاشتراكية في القطر العربي السوري،من حيث تعزيز القطاع العام ودعم دوره في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

2- العمل على تعزيز القدرة القتالية للقوات المسلحة العربية السورية باعتبارها درع الوطن والحامي لمكتسبات الشعب.

3- ترسيخ مبدأ الديمقراطية الشعبية،وتعزيز التلاحم مع الجماهير ومنظماتها الشعبية والنقابية والمهنية، وتوطيد الجبهة الوطنية التقدمية وتطويرها.

4- بذل جهود استثنائية للقضاء على جميع السلبيات التي برزت في المرحلة الماضية ومعالجتها على كل المستويات.

ثالثاً:الأهداف والمهام المركزية في المرحلة الراهنة.

تركزت النقاشات والحوارات حول أهداف العمل المرحلي والمهام الأساسية التي يجب التركيز عليها وتضمنت القرارات التالية:

1- مواجهة مخططات الصهيونية والإمبريالية والرجعية وإحباطها.

2- التصدي لاتفاقيات " كامب ديفيد" ومخططاتها العدوانية.

3- التصدي بحزم لمخططات الأنظمة العربية الرجعية العميلة، وتعرية وفضح الممارسات القمعية الارهابية ضد قوى الثورة العربية، ومحاولات الدول الرجعية تصفية القضية الفلسطينية لفرض الهيمنة الأمريكية والصهيونية على المنطقة العربية.

4- متابعة النضال الجماهيري ودعمه بكافة الوسائل من أجل تحرير فلسطين والأراضي العربية المغتصبة.

5- دعم نضال الجماهير العربية وقواها الوطنية التقدمية لاستعادة دورها الطليعي في صراعها ضد قوى الاستغلال، وتوطيد علاقاتها مع قوى الثورة والتقدم في العالم.

رابعاً : في مجال السياسة العربية.

اتخذ المؤتمر العديد من التوصيات أهمها:

1- العمل على تعزيز بناء القوة الذاتية العربية عسكرياً واقتصادياً وسياسياً.

2- العمل على تعبئة الجماهير العربية، ورّص صفوفها لمواجهة الهجمة الإمبريالية الصهيونية الرجعية.

3- استمرار العمل على تعزيز الجبهة القومية للصمود والتصدي.

4- العمل على تطوير مؤتمر الشعب العربي، باعتباره أحد أهم الوسائل التي تمتلكها الجماهير العربية في نضالها من أجل تحقيق أهدافها القومية.

5- العمل على تعزيز التضامن العربي الكفاحي ضد العدو الصهيوني ومخططاته في المنطقة.

6- تأكيد علاقات التحالف الاستراتيجي بين الحزب وثورته في القطر العربي السوري، وبين الثورة الفلسطينية، ومواصلة دعم نضاله بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية.

7- مواصلة العمل مع الجماهير العربية وقواها الوطنية والتقدمية لتعزيز النضال الوحدوي، وتحقيق أية خطوة وحدوية ممكنة.

خامساً: في مجال السياسة الدولية.    

انطلاقاً من مبادئ حزب البعث واستراتيجيته القومية الاشتراكية ومن مصلحتنا القومية الوطنية العيا،فقد اتخذ المؤتمر عدة قرارات هامة تتعلق بالعلاقة مع الاتحاد السوفييتي كان أهمها:

1-تعزيز وتعميق علاقات التحالف الاستراتيجي بين حزب البعث وثورته في القطر العربي السوري من جهة ، وبين الاتحاد السوفييتي الصديق ومنظومة الدول الاشتراكية من ناحية أخرى.- تعزيز علاقات التعاون والتحالف مع حركات التحرر الوطني وكل القوى التقدمية في العالم.

3- دعم حركة عدم الانحياز وتعزيزها وتطويرها،على أساس مقاومة الإمبريالية والصهيونية والعنصرية.

4- الاستفادة من منظمة المؤتمر الإسلامي لتعزيز المواقف العربية في الساحة الدولية.

5- العمل من خلال الأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة في سبيل تحقيق المزيد من الدعم لقضايانا القومية وقضايا الشعوب المساندة للحق العربي في القضية الفلسطينية والقضايا الأخرى.

وفي نهاية المؤتمر تم انتخاب قيادة قومية جديدة مؤلفة من /21/ عضواًو/9/ أعضاء احتياط بالإضافة الى /7/ أعضاء للمحمكة الحزبية

من محمل مقرراته:
1. تعزيز الصمود القومي في مواجهة مخططات إسرائيل.
2. تعزيز القوة الذاتية العربية العسكرية.
3. العمل على تحقيق أية خطوة وحدوية ممكنة.
4. دعم نضال الشعب العربي في لبنان للحفاظ على وحدته وعروبته والتأكيد على دعم المقاومة الوطنية اللبنانية.
5. ترسيخ بناء الديمقراطية الشعبية في سورية.
6. التأكيد على محاربة السلبيات ومكافحة مظاهر الفساد والخلل.
7. تعزيز بناء الحزب على المستوى القومي.

الرفيق الأمين العام للحزب في المؤتمر القومي الثالث عشر

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg