• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

 

أ.د. حسين جمعة

مارس المثقفون والمفكرون والباحثون حواراً فكرياً وطنياً وقومياً عالي المستوى حول التنمية الشاملة والمستدامة؛ ثم مارسوا هذا الحوار في مواجهة الغزو الثقافي للعولمة؛ ومن بعد في مواجهة الإرهاب والعنف الذي بلغ حدَّ التوحش بحق الوطن وأبنائه...

وكانوا في ذلك يعرضون لنقاط التوافق؛ والاختلاف وضرورة النضال لتجاوزها؛ لئلا يقع المجتمع العربي في أتون الإقصاء والإلغاء ومن ثم الاقتتال الداخلي... وقد عقدوا لذلك المنتديات واللقاءات وأراقوا أحبارهم في الكتب والدوريات و...

... ولم يتخلف الفن عن ذلك كله...

كانت غالبيتهم تمارس عملية وعي حقيقي بالانتماء الوطني والقومي، والقادرة على خلق سيادة القانون والنمط العادل في الحياة الاجتماعية والاقتصادية... وخَلْق الروح الوطنية النضالية والمسؤولة تجاه قضايا الوحدة والتحرر... وإن سقط عدد منهم في أشكال مسرحية من العرض والتهريج؛ ولاسيما أولئك الذين باعوا أنفسهم للشيطان؛ والأوهام، أو أنهم ظنوا أنفسهم أكثر وعياً من غيرهم في قيادة الأمة؛ ما جعلهم يعقدون حلفاً مع الأعداء للتخلص من الكوادر الوطنية وقيادة الدول ذات النظام الجمهوري...

لقد سقط أمثال هؤلاء في الكذب والتضليل، والانتهازية والنفاق؛ والتسلق والابتزاز؛ والتبعية والانقياد... وتجاوزوا ذلك إلى التطبيع مع العدو الصهيوني وهم يعتقدون أنهم يحسنون صنعاً...

لذلك حمل المثقف الوطني الملتزم بقضايا شعبه ووطنه وأمته هموماً مضاعفة في عملية إنجاز الوعي العربي؛ عملية اتخذت أساليب شتى؛ واتجاهات عدة أصعب ما فيها مخاطبة أمثال هؤلاء المثقفين الضالين المضلين، سواء كانوا من مثقفي الدول المعادية أمثال (ريتشارد بيرل) أو (برنارد لويس) أم (برنار هنري ليفي) أم كانوا من مثقفي الأمة أمثال (صادق جلال العظم) (وبرهان غليون) ...ومن ثم فالمرء قادر على إقناع الإنسان العادي الذي انحرف عن جادة الحق؛ بينما يصعب عليه مهما امتلك من أدوات معرفية أن يقنع من ضل عقله وهو يملك المعرفة منهجاً وأداة، ويجادل من وراء هوىً أو انحراف فكري أو سياسي أو خلقي...

ثم إن المثقفين المتطرفين الذين ينتمون إلى الأصولية الدينية السياسية أشد خطراً على الوعي الوطني من غيرهم، نظراً لأن المجتمع العربي مجتمع متدين بطبيعته...

ما جعل طبيعة المواجهة أعظم مسؤولية، وأشد خطورة مع أمثال هؤلاء...

لذا كان مشروع الوعي الوطني والقومي خياراً لكل مثقف ملتزم بوصفه خياراً معرفياً وخلقياً في الدفاع عن وجوده الحر والكريم؛ وضرورة كينونة وسيادة للوطن العربي الذي يطمحون إلى تحقيق وحدته وتجذير هويته العربية التي تتقاذفها أهواء الغرائز؛ وأكاذيب الخرافات... في الوقت الذي يعملون على مواجهة التخلف والفقر والجهل، والأمراض السياسية والاجتماعية والدينية الكثيرة ومنها مرض الطائفية والمذهبية والانغلاق على أي منهما...

ولعل ما جرى للمثقف الوطني الملتزم خلال أربع سنوات من عمر الخريف العربي قد زاد الضغوط عليه إذ كانت أزمة العرب معقدة ومركبة، ولاسيما ما جرى في سورية، وما يجري اليوم في اليمن... فهنا وهناك قتل للكينونة الوطنية وانتهاك صريح لسيادة الدولة؛ وإمعان مرعب في القتل المتوحش، والتدمير الهمجي غير المحدود، وخلط مقصود ومدروس في مفهوم الروح الوطنية وصلتها بالروح القومية؛ والعمل المتواصل على خلق التناقض بينهما، أو الفصل؛ ولو إلى حين...

إن الأحداث التي وقعت في غير مكان من ديار العروبة أثبتت من دون مراء أنها لم تنتج عن مطالب مشروعة لبعض الشرائح الاجتماعية والسياسية والفكرية و... وإنما كانت نتيجة طبيعية لمخاض طويل وكبير من سياسات الهيمنة الخارجية لأحادية القطب الأمريكي المدعوم بالدوائر الاحتكارية الغربية والصهيونية... وهي الدوائر التي سعت إلى إثارة الغرائز الاجتماعية والاقتصادية؛ والتناقضات الدينية وفق منظومة المذاهب المتضاربة من أجل تأجيج الصراع الداخلي، والانتقال إلى ما يعرف بالحرب الأهلية... وقد نجحت الدوائر الصهيو/أمريكية بتوظيف ما عرف بتيار الإسلام السياسي لتحقيق مصالحها؛ ولعبت على التناقضات المشار إليها فأججت نار العداوة والحقد بين عدد من ضعاف النفوس؛ وشحنتها بالكراهية والتعصب، مستغلة سيطرتها على وسائل الإعلام وتسخيرها لذلك كله... هكذا رأينا التنظيمات الإرهابية تفرّخ تنظيمات جديدة مثل (داعش) و(جبهة النصرة) اللتين ولدتا من تنظيم (القاعدة)... وراحت كلها تتبارى فيما بينها بالجرائم والتوحش وإذلال الشعب العربي، والاعتداء على كرامته وهويته...

وبناء على ما سبق كله تبين للمثقف العربي الملتزم أن الأحداث الكارثية التي تقع في زمن ما يسمى (الربيع العربي) معقدة مركبة؛ يكمن وراءها أسرار خفية لمصالح كبرى للدول العظمى عامة؛ والولايات المتحدة والكيان الصهيوني خاصة...

وهذا الواقع المأساوي الجديد فرض عليه أن يتمتع بفطنة وذكاء، ودراسة متأنية تكشف عن عناصر التدخل الخارجي؛ وأثرها في توظيف العناصر الداخلية لتحقيق مصالح قوى الهيمنة التي لا تبالي بدماء الشعوب... ما جعلها تقيم تحالفات شيطانية مع الأنظمة العربية التابعة لها، ومع التنظيمات الإرهابية الإسلاموية...

ولم تكن مواجهة هذا الواقع أمراً هيناً وعابراً فهي تحتاج إلى صبر وإرادة وإعداد إستراتيجية ثقافية مقاومة على صُعُد عدة ومستويات شتى، بعد أن مارس المثقف العربي نضالاً عنيداً لمواجهة العولمة السياسية والثقافية التي أرادت ابتلاع الهويات الثقافية للشعوب، ومحو خصائصها الذاتية...

وفي هذا المقام تنادت المؤسسات الثقافية ومنها اتحاد الكتاب العرب في سورية إلى تلبية الحاجة الوجودية لهذه المواجهة بأشكالها القديمة؛ والمبتكرة، ولاسيما حين تحالف الشر الأمريكي الصهيوني مع الرجعية العربية في قطر والسعودية؛ والنزعة العثمانية التي يمثلها أردوغان في تركيا... وقاد هذا التحالف الشيطاني عدواناً متوحشاً من ثمانين دولة لإسقاط الدولة السورية أو تغيير موقفها من قضية فلسطين لجعل الكيان الصهيوني قائداً لنظام (الشرق الأوسط الجديد).

فقوى الشر العالمية أشعلت فتنة كارثية في سورية منذ 15/ 3/ 2011 قادتها تيارات سياسية إسلامية متطرفة ومنغلقة على ذاتها؛ بوصفها تيارات تحالفت معها للوصول إلى السلطة...

وكان لزاماً على المثقف العربي وشرفاء المثقفين من أحرار العالم أن يتنادوا إلى عقد لقاءاتهم ومؤتمراتهم بوصفهم الأنموذج الوطني كما هو في دمشق عام 2012 حين توافد (93) مثقفاً ليقفوا إلى جانبها، وليفضحوا الهجمة الإعلامية التي قادتها تلك القوى لإسقاط الدولة السورية مستغلة سيطرتها على وسائل الإعلام وتقنياته ومجالات نشره في العالم...

كان المنطلق المبدئي لالتقائهم تعزيز صمود سورية جيشاً وشعباً للحفاظ على وحدة الشعب السوري على ترابه الموحد، وتقديم رسالة دعم من أشقائه العرب...

وقد توالت اجتماعات المثقفين في بيروت بدعوة من جهات وطنية وقومية مثل (مركز التواصل الدولي) الذي يقوده المفكر اللبناني (معن بشور) الذي دعا إلى مؤتمر (تعزيز صمود الشعب السوري) في بيروت عام 2013 وتوافد إليه ما يزيد على (450) شخصية من ثلاثين دولة في العالم وعلى رأسهم وزير العدل الأمريكي السابق (رمزي كلارك) وكان لي شرف المشاركة فيه وإلقاء كلمة باسم المثقفين السوريين. وكذلك عقد الأدباء والكتاب العرب اجتماعاتهم المتتالية في عُمان عام 2013، والأردن عام2014، وأبو ظبي عام2015 ... ومن ثم جَرَى تحوّل كبير في أوساط المثقفين العرب بعد أن كان عدد منهم مصاباً بالعشى الليلي تجاه أزمات الأمة ولاسيما الأزمة السورية...

نستطيع أن نقول اليوم: نجح اتحاد الكتاب العرب، ونقابة المعلمين، ونقابة المحامين؛ واتحاد الصحفيين على المستويين الوطني والقومي في قيادة جبهة ثقافية تفضح الدعارة الثقافية التي مارسها غير واحد من المطبّعين مع الكيان الصهيوني أو الحاملين لإيديولوجيات متخلفة أو مريضة، أو التابعين لأجندات خارجية...

واستطاعت هذه المؤسسات وكل من وقف إلى جانبها تثبيت الوعي بالقضايا العربية وفي طليعتها قضية فلسطين، وأن ما يجري إنما يقع في النهاية في خانة تصفية هذه القضية، وتوطين الفلسطينيين حيث هم؛ وإسقاط حق العودة...

ومن ثم كان هم قياداتها تعزيز منظومة القيم الوطنية والخلقية والتربوية، وتعميق التضامن العربي النضالي، وتظهير دور الثقافة العربية التي تعلي من شأن الانتماء الوطني والقومي من دون الوقوع في الانغلاق أو التعصب... إذ لا يجوز للمثقفين الملتزمين أن يكونوا محايدين تجاه المحاولات الحثيثة للإجهاز على المشروع القومي العربي النهضوي.

وكان من واجب المثقف الوطني القومي الملتزم بالسيادة والكرامة أن يكشف دور أولئك المزيفين الذين أثاروا الحقد والفتن بين الشرائح الاجتماعية وباعوا ضمائرهم نتيجة نزوات آنية خاصة، أو سياسية إيديولوجية منحرفة... وعدم التسامح معهم؛ وعلينا محاسبتهم المحاسبة الأشد، لأن دورهم كان الأخطر.

وأخيراً تبقى المهمة الأساسية للمثقف العربي تشكيل الوعي بالانتماء الوطني والقومي؛ وتعزيز صمود الشعب في مواجهة المشاريع المشبوهة؛ ومواجهة التيارات التكفيرية والإرهابية التي عاثت في البلاد والعباد فساداً وقتلاً؛ تدميراً وتخريباً... ما يؤكد الحرص الشديد على تبنّي ثقافة المقاومة، وتنشئة الأجيال على قيمها ومبادئها، بوصفها ثقافة حياة؛ وضرورة وجود... ولابد للمثقف أن يكون منارة تهتدي بها هذه الأجيال في العطاء، والإيثار، والتضحية؛ والفداء... ومن ثم لا نستغرب من المثقفين والإعلاميين والأدباء والفنانين أنهم قدّموا عدداً غير قليل من الشهداء في العدوان الذي واجهوه بصلابة في سورية...

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg