• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

أصدرت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي بياناً بمناسبة الذكرى الأربعون ليوم الأرض، وفيما يلي نص البيان :

    

 

حزب البعث العربي الاشتراكي                  أمة عربية واحدة       ذات رسالة خالدة

  القيــادة القوميــة

   مكتب الأمانة العامة

تمر في الثلاثين من آذار 2016 الذكرى الأربعون ليوم الأرض، اليوم الذي فجّر فيه أهلنا في فلسطين المحتلة عام 1976 انتفاضة وطنية وقومية عارمة احتجاجاً على مصادرة قوات الاحتلال الصهيوني آلاف الدونمات من الأرض الفلسطينية في الجليل لبناء مستعمرات عليها في محاولة لتكريس الاحتلال..

تأتي الذكرى هذا العام وسط واقع عربي مرير، مثخن بالحروب والإرهاب التكفيري، وفي ظل تراجع الموقف العربي الرسمي تجاه فلسطين إلى درجة التآمر، وغياب القضية الفلسطينية عن اجتماعاتهم رغم كل ما يجري من بطولات وتضحيات داخل الأراضي المحتلة.

كما تأتي ذكرى يوم الأرض في ظل انتصار ساحق حقّقه الجيش العربي السوري الباسل في مدينة تدمر الحضارية، وتحريرها من تنظيم "داعش" الإرهابي الذي انهزم يجر أذيال الخيبة وراءه مع أسياده الذين يدعمونه من الحكام الرجعيين المتعاونين مع الامبريالية والصهيونية.    

أيها الشعب العربي في فلسطين المحتلة وفي كل مكان:

إذا كان العدو الصهيوني ـ وبتواطؤ مع الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الأنظمة العربية الرجعية ـ مستمراً بمصادرة المزيد من أرضك لتهويدها، فماذا تنتظر؟

ماذا تنتظر من الحكام العرب المرتبطين بالامبريالية في مرحلة أثبتت فيها ما تسمى "جامعة الدول العربية" و"مجلس التعاون الخليجي" أنهما يعملان ضد المقاومة وضد فلسطين، وأصبحت قراراتهما تصب في مصلحة المشروع الصهيوني عندما صنّفا المقاومة الوطنية اللبنانية التي حرّرت لبنان من الاحتلال الصهيوني ودحرته ووقفت إلى جانب المقاومة الفلسطينية بأنها "منظمة إرهابية"..

لا شك في أنك تدرك أنه لا سبيل لمواجهة الكيان الصهيوني الغاصب واسترداد حقوقك إلا باستمرار المقاومة وصمود قوى الممانعة التي تشكّل سورية قاعدتها الأساس؛ فاستمرار نهج المقاومة والممانعة كفيل بلجم "إسرائيل" عن مواصلة عدوانيتها وإرهابها ومخطّطها المعادي لسلام المنطقة وأمنها.

فاجعل المقاومة خيارك الاستراتيجي في مواجهة الاحتلال الصهيوني لأرضك العربية المحتلة سواء في لبنان أو فلسطين أو سورية، واستثمر التحرّك الشعبي الفلسطيني الذي يدخل شهره السابع والذي أربك كيان العدو وأثار الذعر في صفوفه، واصمد في مواجهة الاحتلال الصهيوني العنصري، ففي صمودك انتصار لإرادتك الصلبة، وامض في تسطير ملاحمك البطولية في مواجهة آلة الحرب الصهيونية، فأنت المؤمن بعدالة قضيتك.

أيها الرفاق..

إن سورية العروبة التي وقفت بشعبها، وجيشها، وقيادتها، وبكل قواها السياسية في وجه المؤامرة التي تتعرض لها منذ خمس سنوات، وتتصدّى لمحاولات مصادرة قرارها القومي تجاه القضية الفلسطينية تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب العربي الفلسطيني في نضاله ومقاومته للمحتل الصهيوني حتى تحرير أرضه ووطنه وتقرير مصيره ومستقبله بنفسه على أرضه.

إن حزبنا حزب البعث العربي الاشتراكي يؤكد في هذه المناسبة على أن يكون يوم الأرض رمزاً لوحدة الشعب الفلسطيني وتلاحمه أينما وجد، ويدعو إلى التوحّد لمواجهة الأخطار التي تتهدّد شعبنا والقضية الفلسطينية، وإلى تحمّل المسؤوليات تجاه السياسة العدوانية للكيان الصهيوني، كما يدعو إلى عدم إضاعة بوصلة الصراع، وإلى توجيه البندقية ضد العدو الصهيوني الذي ينتهك الحريات والمقدسات الإسلامية والمسيحية، ويدعم المجموعات المسلحة التكفيرية، ويسعى إلى تهويد القدس وفلسطين كلها، كما يؤكد أنه سيبقى مخلصاً للقضية الفلسطينية، ومتمسّكاً بخيار المقاومة لمواجهة الاحتلال ومخططاته الاستيطانية، ويدعو الشعب العربي الأبي في كل مكان للتصدّي للمحاولات الساعية إلى فرض تسوية ترضي كيان العدو الصهيوني تحت أي مسمى، وإلى التمسّك بحق العودة وإقامة الدولة الوطنية الفلسطينية المستقلة على أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

أيها الرفاق:

إن ذكرى يوم الأرض مناسبة نؤكد فيها على أن قرارات وزراء الداخلية العرب ومجلس التعاون الخليجي حول تصنيف المقاومة الوطنية اللبنانية "منظمة إرهابية" قرارات باطلة، تكشف مدى تورّط الأنظمة الرجعية العربية في التحالف مع الاحتلال الصهيوني، ودعم  الإرهاب التكفيري في مختلف الأقطار العربية: سورية والعراق وليبيا واليمن، ويهدّد لبنان بحرب طائفية خرج منها الشعب اللبناني منذ زمن، كما أن ذكرى يوم الأرض مناسبة للدعوة إلى التصدي لحملة تعميم ثقافة القبول بالاحتلال الصهيوني، ولفضح انتهاكاته للقانون الدولي ببناء المستعمرات غير الشرعية أساساً في الأرض الفلسطينية المحتلة، والعمل على إعادة فلسطين إلى صدارة اهتماماتنا، وإعادة توجيه البوصلة إلى الصراع العربي الصهيوني، باعتبار أن الكيان الصهيوني ومشروعه المعادي هو عدو الأمة الأساس، والمطلوب التحرك من أجل دعم محور المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني ومشروعه الاستعماري الاستيطاني.

إن ذكرى يوم الأرض مناسبة نؤكد فيها أن سورية ستبقى صامدة بشعبها وجيشها وقيادتها ضد كل أشكال العدوان، وستنتصر مهما بلغت التضحيات، وانتصارها هو انتصار لفلسطين وشعبها، وللعرب جميعاً..

وسيبقى هذا اليوم حافزاً لكل المناضلين على مواصلة المسيرة حتى تحرير الأرض المحتلة، واستعادة الحقوق كاملة، وستبقى مقاومة الاحتلال السلاح الأمضى في التعبير عن الإرادة الوطنية، والنضال من أجل الحرية والكرامة واستعادة الأرض السليبة.

عاش نضال الشعب الفلسطيني من أجل تحرير الأرض والإنسان..

والمجد والخلود لشهداء فلسطين وشهداء الجيش العربي السوري الباسل وشهداء المقاومة والأمة العربية.

 

                              والخلود لرسالتنا

دمشق 30/3/2016   

                                                  القيادة القومية

                                     لحزب البعث العربي الاشتراكي

 

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg