حيّت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية الأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية، وخصّت عميدة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني (لينا الجربوني) التي قضت خمس عشرة سنة في الأسر، وخرجت بإرادة وتصميم على التمسك بالمبادئ وبالقضية الفلسطينية واسترجاع جميع الحقوق المغتصبة حتى إنجاز التحرير الكامل لكل فلسطين.

وأكدت الأمانة العامة للمؤتمر في بيان صادر عنها يوم 19/4/2017، أن الإضراب المفتوح للأسرى في سجون الاحتلال استجابة للدعوة التي أطلقها الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (أحمد سعدات)، والأسير (مروان البرغوثي) يجسّد اللّحمة الوطنية الفلسطينية الذي ضمّ الأسرى في سجون الاحتلال من مختلف الفصائل، مشيرةً الى أن العدو الصهيوني لا يفرق بين أسير فلسطيني وآخر، وهدفه النيل من أبناء الشعب العربي الفلسطيني جميعهم، وطالب البيان المجتمع الدولي ومؤسساته بالعمل على اطلاق سراح الأسرى جميعهم في سجون الاحتلال.