أكدت الجالية العربية السورية في العاصمة الاأوكرانية كييف وقوفها إلى جانب الوطن الأم سورية في حربها ضد الإرهاب التكفيري.

وأشار رئيس الجالية الدكتور (عماد ظاظا) في كلمة له خلال احتفال أقامته الجالية العربية السورية في كييف يوم 22/4/2017 بمناسبة الذكرى الواحدة والسبعين لجلاء المستعمر الفرنسي عن سورية إلى معاني الجلاء العظيمة وإلى نضال الشعب العربي السوري ضد الاستعمار الفرنسي حتى نيله الاستقلال عام 1946.

ولفت (ظاظا) إلى البطولات التي يسطرها الجيش العربي السوري ضد الإرهاب وتضحياته في سبيل استعادة كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية من رجس الإرهاب وداعميه في تركيا و”إسرائيل” والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من دول الرجعية العربية.

من جهته، تحدث القنصل الفخري لسورية في أوديسا المهندس (علي عيسى) عن الملاحم البطولية التي سطرها الشعب العربي السوري لنيل استقلاله وحريته واستمراره في ممانعته للمخططات الإمبريالية والصهيونية في المنطقة، مؤكداً على حتمية انتصار الشعب والجيش العربي السوري في المعركة ضد الإرهاب التكفيري.

في كلمته شكر رئيس البعثة الدبلوماسية السورية في أوكرانيا الدكتور (حسن خضور) الجالية العربية السورية لإحيائها ذكرى الجلاء، مشيراً إلى أهمية دور المغتربين السوريين في دعم صمود الشعب والجيش العربي السوري في مقارعة مؤامرات الإمبريالية والرجعية العربية والصهيونية على سورية، كما شكر أصدقاء سورية الحقيقيين على مواقفهم الداعمة لنضال وصمود الشعب والجيش العربي السوري، مؤكداً على حتمية الانتصار على الإرهاب قريباً جداً.

بدوره رئيس جمعية الصداقة السورية الأوكرانية الجنرال (أناتولي دومانسكي) حيّا في كلمته بطولات وتضحيات الشعب والجيش العربي السوري في الحرب ضد “أعداء الإنسانية ووحوش القرن”، مؤكداً على حتمية انتصار سورية على الإرهاب وداعميه.

وألقى عضو قيادة الجالية السورية في كييف الدكتور (أديب عارف) قصيدة شعرية بعنوان “أجراس العودة” تناول فيها الوضع في الوطن العربي وخيانات بعض حكامه وقصيدة أخرى عبّر من خلالها عن الفخر والاعتزاز بالانتماء للهوية السورية.

حضر الفعالية أعضاء البعثة الدبلوماسية السورية، وأعضاء قيادة جمعية الصداقة، وممثلو الجاليات العربية والمنظمات الاجتماعية في أوكرانيا، وأعضاء الجالية العربية السورية في كييف، وحشد كبير من المواطنين السوريين، والأوكرانيين.