جدد الطلبة العرب السوريون الدارسون في جمهورية التشيك وأبناء الجالية فيها وقوفهم إلى جانب وطنهم وجيشهم وقيادتهم في المعركة التي تخوضها سورية مع قوى الإرهاب والتطرف وداعميها، مؤكدين أن الصمود الأسطوري لسورية جعل مخططات الهيمنة والتقسيم قيد الهزيمة المؤكدة.

وعبّر الطلبة وأبناء الجالية خلال وقفة تضامنية يوم 22/4/2017  دعا إليها فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية مع النادي السوري في التشيك، عن إدانتهم للعدوان الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية العسكرية، مشددين على أن الهدف منه هو رفع معنويات المجموعات الإرهابية وعرقلة الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية التي أقيمت في الساحة القديمة وسط براغ وشارك فيها مواطنون تشيكيون أيضاً أعلام الوطن ولافتات تندّد بالاعتداء الأمريكي وبجريمة الإرهابيين بحق أهالي بلدتي كفريا والفوعة.