أدانت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية العدوان الصهيوني على محيط مطار دمشق الدولي، مؤكدة أنه يأتي استكمالاً للعدوان التركي المجرم شمال شرق سورية.

وقالت الأمانة في بيان لها يوم 27/4/2017: إن تلازم الاعتداءات الإسرائيلية التركية بما يتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة يؤكد أن جوقة الحرب على سورية تستعيض خسارة وكلائها على الأرض من تنظيمات إرهابية تكفيرية بالتدخل المباشر من خلال هذه الاعتداءات.

وأكدت الأمانة العامة أن الاعتداءات المذكورة لم ولن تستطيع كسر عزيمة السوريين وإرادتهم في تحقيق النصر الذي لا مفر منه وذلك بفضل تضحيات السوريين وحلفائهم.

ودعا البيان المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة والقوى والأحزاب والاتحادات إلى إدانة الاعتداءات الصهيونية التركية لما تشكله من خرق فاضح لسيادة سورية وتجاوز سافر للقانون الدولي.