أدانت المنظمات الطلابية العربية بجامعة حلب العدوان الصهيوني بتاريخ 27 /4/2017 على سورية واستهدف أطراف مطار دمشق الدولي، والذي جاء استكمالاً للعدوان الأمريكي الغاشم على قاعدة الشعيرات ودعماً للعصابات الإرهابية المسلحة التي تعرضت لضربات موجعة من قبل الجيش العربي السوري .

كما أدانت المنظمات الطلابية الصمت والضعف والتواطؤ الذي تشهده بعض الأنظمة الرجعية والتي تحاول النيل من صمود سورية ودعمها للقضايا العربية.