بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد زار محافظ الحسكة جايز الموسى اليوم الجرحى المدنيين السوريين والعراقيين الذين أصيبوا خلال اعتداء تنظيم “داعش” الإرهابي أمس على منطقة رجم الصليبي بريف الحسكة الجنوبي.

وطلب المحافظ “بتغطية نفقات جميع الخدمات الطبية والعلاجية للجرحى في المستشفيات العامة والخاصة إلى جانب تأمين احتياجات الإقامة الضرورية التي يحتاجونها من أغطية وفرشات وحصص غذائية وإعانات مالية”.

ولفت الموسى في تصريح لمراسل سانا إلى أن اعتداءات وإجرام الإرهابيين التكفيريين لا حدود لها ولا تستثني المدنيين من النساء والأطفال وكبار السن مؤكدا ضرورة تضافر جهود جميع أبناء الوطن خلف الجيش العربي السوري في التصدي للإرهاب وإعادة الأمن والسلام إلى أرجاء الوطن.

وبين مدير الصحة الدكتور محمد رشاد خلف أن عدد الجرحى والمصابين الموجودين حاليا في المستشفيات يبلغ 26 من المواطنين السوريين والعراقيين حيث يتم تقديم الخدمات الإسعافية والعلاجية اللازمة لهم إلى جانب إجراء عمليات جراحية للمصابين إصابات بليغة نتيجة الاعتداء الإرهابي.

واستشهد أمس أكثر من 30 مدنيا واصيب العشرات معظمهم أطفال ونساء في هجوم لإرهابيي “داعش” على منطقة رجم الصليبي بريف الحسكة الجنوبي.