أقام فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في كوبا بالتنسيق مع اتحاد الطلبة في جامعة هافانا والسفارة السورية في كوبا يوم 4/5/2017 وقفة تضامنية مع الوطن الأم جرى خلالها إقامة معرض صور ولوحات ترصد الجرائم الإرهابية في سورية.

وأكد ممثل الاتحاد الوطني لطلبة كوبا (ميغيل هيرنانذر) في كلمة له خلال الوقفة تضامن الطلبة الكوبيين والطلبة العرب والأجانب الدارسين في الجامعات الكوبية مع سورية شعباً وجيشاً وقيادة في وجه الحرب العدوانية التي تتعرض لها، مندداً بالعدوان الأمريكي على مطار الشعيرات، والجريمة الإرهابية التي راح ضحيتها أطفال ونساء وشيوخ من بلدة كفريا والفوعة في حي الراشدين بحلب.

وبين (هرنانذر) أن سورية اليوم وحدها تحارب الإرهاب العالمي، داعياً طلاب العالم أجمع للوقوف معها، ومتمنياً عودة الأمن والأمان إلى سورية.

وفي نهاية الوقفة التضامنية وقع طلبة كوبيون وأجانب دارسون في الجامعات الكوبية على عريضة تضامن مع سورية مؤكدين وقوفهم إلى جانبها في حربها ضد الإرهاب.

حضر فعاليات الوقفة التضامنية أعضاء في قيادة اتحاد الطلبة الكوبي وإدارة جامعة هافانا، وعدد من الطلبة الكوبيين والعرب والأجانب الدارسين في الجامعات الكوبية.