• أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

أصدرت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي بياناً بمناسبة الذكرى 69 لاغتصاب فلسطين

اليكم نص البيان :

حزب البعث العربي الاشتراكي             أمة عربية واحدة             ذات رسالة خالدة

       القيـادة القوميـة

        الأمانة العامة

تُحيي جماهير الشعب العربي وأحرار العالم في الخامس عشر من أيار سنوياً ذكرى نكبة فلسطين للتأكيد على حق الشعب العربي الفلسطيني المشروع والمقدس في العودة إلى أرضه ووطنه، وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف..

وتزامناً مع ذكرى النكبة يحتفل الصهاينة بقيام كيانهم اللقيط الذي أقاموه مدعومين سياسياً ومالياً وعسكرياً من الدوائر الاستعمارية العالمية بدءاً من مؤتمر بازل في سويسرا عام 1897، وإعطائهم وعد بلفور في عام 1917 مروراً بيوم 15/5/1948 وهو يوم اغتصاب فلسطين وصولاً إلى يومنا هذا حيث الدعم الغربي اللامحدود لهذا الكيان العنصري.

أيها الرفاق..

تمر الذكرى التاسعة والستون لاغتصاب فلسطين وسط محاولات القوى المعادية إبعاد الشعب العربي عن قضيته المركزية القضية الفلسطينية، وتعميم "الفوضى الخلّاقة" ودعم الإرهاب التكفيري الذي زاد من معاناة الفلسطينيين في المخيمات وسط مؤامرة تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية خدمة لمصالح الكيان الصهيوني، ولتحييد سورية ـــ المدافعة عن سيادتها واستقلالها في مواجهتها للحرب الإرهابية العدوانية المستمرة منذ سنوات ست ـــ عن مواقفها الثابتة، والداعمة للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني، ولقضايا الأمة.

كما تترافق الذكرى مع استمرار معركة الأمعاء الخاوية التي بدأها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني يوم السابع عشر من نيسان الماضي مع ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، وهي معركة مقاومة الظلم والقهر الصهيوني لاستعادة حقوقهم وتحقيق مطالبهم، وإفشال مخطّط الصهاينة وهدفهم في كسر إرادة ومعنويات الأسرى الفلسطينيين والشعب الفلسطيني وأبناء الأمة العربية، وسط صمت وتخاذل وتواطئ رسمي عربي ودولي، وانحسار شعبي في ظل الانقسامات والحروب التي تسم المشهد العربي اليوم.

أيها الرفاق..

تشكل قضية فلسطين لدى حزب البعث العربي الاشتراكي منذ بداياته الأولى القضية العربية الأساسية، فمنذ مطلع عام 1945 أصدر بياناً أدان فيه "وعد بلفور"، ورفضَ الهجرة اليهودية وندّد بمواقف بريطانيا والولايات المتحدة وطالب بحق فلسطين في الحرية والاستقلال، ودعا إلى خوض معركة فلسطين باعتبارها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمعركة العرب القومية ضد الاستعمار وبنضال الطبقات الشعبية وحلفائها ضد التجزئة والتخلف والاستغلال، فكان البعث من أوائل الحركات التي ربطت بين  قضية فلسطين وبين بُعدها القومي، وقاتل مناضلوه الصهاينة على أرض فلسطين عام 1948.

إن حزبنا يدعو الحركات والأحزاب السياسية القومية والهيئات والمنظمات الدولية والحقوقية بهذه المناسبة إلى تحمُّل مسؤولياتها السياسية والقانونية والإنسانية والأخلاقية، بوقف نزيف النكبة، وبترجمة الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، بإقامة دولته المستقلة كاملة السّيادَة على أرض وطنه، وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم، ويدعو إلى الصمود وتعزيز الشعور الوطني، وتعميم ثقافة المقاومة والعودة إلى الوطن، والعمل على حشد التأييد لدعم ومساندة قضية الأسرى العرب الفلسطينيين والسوريين في سجون الاحتلال الصهيوني، والتضامن معهم لنصرتهم، ولفت أنظار العالم للمآسي التي يتعرضون لها بشكل يومي.

كما يدعو القيادات الوطنية الفلسطينية، من مختلف الفصائل والحركات والأحزاب إلى تحمُّل مَسؤولياتها التاريخية والوطنية، في توحيد الصف الفلسطيني، واستنهاض المقاومة الفلسطينية، واستقطاب المزيد من الدعم الدولي لحق الشعب الفلسطيني في أن يعيش ويحيا ويتقدّم حُرَّاً كريمًا كباقي الشعوب على أرض وطنه.

أيها الرفاق..

إن ذكرى اغتصاب فلسطين مناسبة لاستنهاض الهمم وبعث الأمل في أن هذا الاحتلال إلى زوال طال الزمن أم قصر.. ويجب أن تكون حافزاً لمزيد من النضال والصمود وتعزيز المشروع المقاوم لمواجهة التحديات والمؤامرات التي تستهدف حاضر أمتنا العربية ومستقبلها.

فلتكن ذكرى الخامس عشر من أيار هذا العام نقطة تحول في أسلوب العمل من أجل استرجاع فلسطين، ولتكن منطلقاً ثورياً للعمل المخلص الجدّي من أجل إعادة توجيه بوصلة الصراع باتجاه العدو الصهيوني العدو الحقيقي للأمة العربية.

ولتكن ذكرى اغتصاب فلسطين هذا العام، مناسبة لتعزيز النضال الوطني والقومي العربي الذي يمثله الأسرى الفلسطينيون اليوم، والاعتزاز بوحدة موقفهم الرافض لكل محاولات الصهاينة في كسر إرادتهم، وإرادة الشعب الفلسطيني، وإبقاء قضية الأسرى حية في ضمير أبناء الأمة وأحرار العالم، وفضح الموقف العربي الرسمي والدولي المتخاذل، والمستفيد من حالة الانقسام والفوضى الدموية التي تعيشها أقطار الوطن العربي اليوم.

تحية إلى الأسرى الصامدين في سجون الاحتلال الصهيوني  

النصر لقضية شعبنا العربي في فلسطين

المجد لشهداء الأمة العربية الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة في سبيل نصرة القضية الفلسطينية

والخلود لرسالتنا

دمشق 2017/5/14                                          

 

         

                                     القيادة القومية

                                         لحزب البعث العربي الاشتراكي

 

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg