بشور يدعو إلى عودة التنسيق بين سورية ولبنان: الغاية من الحرب على سورية تدميرها حزب البعث قطر اليمن يدين ويستنكر بشدة استمرار عدوان نظام بني سعود الإرهابي وحلفائهم استهداف طلاب المدارس والمنشآت الحيوية القيادة القطرية اليمنية للحزب: العدوان الصهيوني محاولة رخيصة لحرف بوصلة الانتصارات على الإرهاب ومن شأنه أن يقود المنطقة إلى المؤتمر العام للأحزاب العربية يدعو لدعم الشعب العربي الفلسطيني لتحرير أرضه واستعادة مقدساته جديد مجلة المناضل.. العددان (464 -465) السياسة الخارجية الروسية تؤكد على وحدة سورية واستقلالها القيادة القطرية السودانية للحزب تهنئ سورية بانتصار حلب: صفحات المؤامرة على الأمة العربية في سورية ستطوى القومي العربي والقومي الإسلامي ينعيان المطران المقاوم كبوجي القطرية اليمنية للبعث في نعي المطران كبوجي: وقف إلى جانب سورية في مواجهة الإرهاب المؤتمر العام للأحزاب العربية ينعي المطران كبوجي: عاش مقاوماً مدافعاً عن فلسطين البعث العربي التقدمي يتلقى التهاني في الأردن بانتصار حلب، ويؤكد أنه نصر على الإرهاب جمعية الصداقة الأوكرانية السورية: الوقوف إلى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب يشكل قضية حق ودفاعاً عن الإنسانية بأجمعها القطرية اليمنية تهنئ الجيش العربي السوري بانتصاراته في حلب . البعث العربي التقدمي في الأردن يدين العملية الإرهابية التي استهدفت مدينة الكرك الأردنية حزب البعث العربي التقدمي يستنكر الافتراءات حول وقائع ومجريات العدوان الصهيوني الاستعماري الأوردغاني الوهابي على سورية الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية تطالب بإسقاط وعد بلفور وإعادة الحق للشعب العربي الفلسطيني طلبة سورية في هنغاريا: العدوان الصهيوني على محيط مطار المزة محاولة يائسة لدعم الإرهابيين ورفع معنوياتهم المنهارة اللجنة الشعبية للدفاع عن سورية في فلسطين المحتلة: نقف إلى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب تشييع جثمان الرفيق محمد خليفة عضو القيادة القومية للحزب.. الرفيق الأحمر: كان مثالاً للبعثي المناضل من أجل قضايا أمته العربية القيادة القومية للبعث تنعي الرفيق محمد خليفة أبو العبد الطلبة السوريون في تشيكيا: إنجازات الجيش العربي السوري في حلب تدل على انهيار الرهانات الخارجية ضد سورية
  • أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

أكد الدكتور محمد عبد الستار السيد وزير الأوقاف أنه وبتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد سيتم البدء بدراسة وإعادة ترميم الجامع الأموي في حلب بالإضافة لترميم الكنائس والمساجد التي تضررت أو تدمرت بفعل الإرهاب.

 

 

وخلال جولته التفقدية يوم أمس المدينة القديمة ولعدد من المساجد والكنائس التي طالتها اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة في حلب أشار إلى أن ما شاهده من دمار هائل في المدينة القديمة وأوابدها يعبر عن حقيقة الإرهابيين وحقدهم على التاريخ والقيم الإنسانية والإيمان والمبادئ والأديان السماوية وكل هذا يظهر جلياً وواضحاً للعيان في المدينة القديمة بحلب.‏

 

وأكد الدكتور السيد أن أهالي حلب سيعلمون العالم كيف يكون البناء والإعمار لتعود حلب كما كانت وأفضل بهمة أبنائها وبفضل تضحيات الشهداء والجرحى.‏

 

من جانبه بين محافظ حلب حسين دياب أن كل الأعمال والخطط والجهود تتركز على تسريع عملية إعادة البناء والإعمار في المدينة بما فيها المدينة القديمة، والجيش الخدمي في حلب يتابع العمل بوتائر عالية لإنجاز الخطط المقررة بأسرع ما يمكن.‏

 

كما تفقد وزير الأوقاف ومحافظ حلب وأمين الفرع فاضل نجار المبرة الإسلامية ومركز المعالجة الفيزيائية في جامع الرحمن وتابعا الخدمات المقدمة لشريحة واسعة من الأهالي.‏

 

شارك في الجولة مفتي حلب الدكتور محمود عكام ومدير الأوقاف الدكتور رامي العبيد وفعاليات دينية ورسمية وأهلية.‏

 

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة قام رئيس هيئة الاركان العامة للجيش العماد علي عبد الله أيوب بجولة ميدانية على عدد من الوحدات العسكرية في ريف حمص الشرقي

اطلع خلالها على الوضع الميداني وتفقد أحوال المقاتلين والظروف الميدانية المحيطة بعملهم.‏

 

والتقى العماد أيوب القادة الميدانيين في عدد من المواقع والنقاط العسكرية على اتجاه المحطة الرابعة واستمع منهم إلى شرح مفصل عن الموقف القتالي وطبيعة المهام التي تنفذها القوات في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.‏

 

كما زار رئيس هيئة الاركان قاعدة التيفور الجوية والتقى عددا من الطيارين والفنيين العاملين في القاعدة واطلع على ظروف عملهم والمهام التي ينفذونها وأثنى على شجاعتهم وبطولاتهم ودورهم البارز في تدمير تجمعات تنظيم داعش الإرهابي ودعم وإسناد عمليات القوات البرية.‏

 

وعلى اتجاه جب الجراح المسعودية تفقد العماد أيوب عددا من المواقع والنقاط العسكرية والتقى المقاتلين في أحد المواقع في جبال الشومرية وأثنى على بطولاتهم في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي واحباط محاولاته المتكررة في الاعتداء على القرى والبلدات الآمنة في المنطقة.‏

 

واطلع العماد أيوب على مستوى جاهزية القوات لتنفيذ المهام المقبلة ودقق مع القادة الميدانيين خطط الاعمال القتالية وزودهم بتوجيهاته مؤكدا على أهمية اليقظة والاستعداد الدائمين.‏

 

بدورهم أكد المقاتلون عزمهم وتصميمهم على بذل الغالي والنفيس ومواصلة تنفيذ المهام الموكلة بكل أمانة واخلاص دفاعا عن الوطن وصوناً لوحدته واستقلاله.‏

 

رافق رئيس هيئة الاركان خلال الجولة عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.‏

بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد شارك سفير سورية في لبنان علي عبدالكريم في مراسم جنازة مطران القدس في المنفى والنائب البطريركي العام للقدس هيلاريون كبوجي والتي أقيمت برئاسة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام في كنيسة سيدة البشارة في المقر البطريركي في أنطلياس بلبنان.
وأكد البطريرك لحام في كلمة له خلال الصلاة الجنائزية لراحة المطران كبوجي أن نضال وجهاد وتضحيات فقيدنا الغالي لفلسطين وسورية وطنه وللبلدان العربية فخر لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك.
وأضاف: نجتمع معاً لكي نودّع فقيدنا الغالي المطران كبوجي، فقيد حلب المنتصرة والرهبانية الحلبية المباركة وكنيسة بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك وفلسطين والقدس عاصمة إيماننا.. وفقيد المقاومة والحرية والكرامة.
وأشار البطريرك لحام إلى أن المطران كبوجي استمر في الدفاع عن القضية الفلسطينية حتى آخر رمق من حياته وكان يعلن دائماً رغبته بالعودة إلى فلسطين ليلتقي أبناءها ليكون قريباً إليهم ويشاركهم آلامهم ومعاناتهم، قائلاً إنه سوري المنشأ، فلسطيني الكفاح، عربي الهوية.
من جهته أعلن وزير العدل اللبناني سليم جريصاتي أن الرئيس اللبناني العماد ميشال عون منح المطران كبوجي وسام الأرز الوطني من رتبة «كومندور»، مشيراً إلى أن الرئيس عون كلّفه وضع الوسام على نعش المطران الراحل.
وذكرت «سانا» أنه بعد مراسم الجنازة تم نقل جثمان المطران كبوجي إلى دير المخلص للرهبانية الباسيلية الحلبية في صربا بجونيه، حيث ووري الثرى في مدافن الرهبان الحلبيين وذلك احتراماً لوصيته بأن يدفن إلى جانب والدته.
وغيّب الموت المطران كبوجي في العاصمة الإيطالية روما الأسبوع الماضي عن عمر ناهز 94 عاماً بعد مسيرة حافلة بالنضال في سبيل القضية الفلسطينية والدفاع عن المقاومة وسورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها.

بعث السيد الرئيس بشار الأسد برقيتي تعزية يوم  9/1/2016إلى السيد علي الخامنئي قائد الثورة الإسلامية الإيرانية والرئيس الإيراني حسن روحاني بوفاة المغفور له الشيخ علي أكبر هاشمي رفسنجاني الرئيس الإيراني الأسبق ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام.

وجاء في البرقية إلى السيد الخامنئي: ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الشيخ رفسنجاني وقرأنا نعوة سماحتكم للفقيد والتي هي وسام وطني ونضالي أضافت إضافة نوعية إلى مزاياه ومسيرة عمله في خدمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية والشعب الإيراني الصديق.

وأضاف الرئيس الأسد: لقد تعرض الدكتور رفسنجاني للسجن والتعذيب على أيدي مخابرات الشاه وعمل مع رفاقه من أجل انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية واستمر في العمل والدفاع عن وجهة نظره في كل ما رأى فيه مصلحة لإيران وشعبها.. وإذا كان هذا قد أثار اختلافات هنا وأخرى هناك فإنه أيضا تعبير عن إيمان الراحل بقناعاته واستعداده للدفاع عنها في مختلف الأزمان مما أكسبه ودّكم وصداقتكم واحترام وتقدير منافسيه وشعبه.

وتابع الرئيس الأسد في البرقية: إنني إذ أتقدم باسمي وباسم حكومة الجمهورية العربية السورية والشعب السوري من سماحتكم بأسمى آيات العزاء فإنه لا شك لدي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قادرة على تجاوز هذا الفقد والبناء على عطاءاته ومساهماته.. للفقيد الرحمة ولسماحتكم وآل الفقيد والشعب الإيراني الصديق الصبر والسلوان.. تقبلوا مني سماحة الإمام أسمى آيات الودّ والاحترام والعرفان لشخصكم الكريم.

وجاء في برقية التعزية للرئيس روحاني: ببالغ الأسى تلقينا نبأ وفاة رفسنجاني بعد حياة حافلة بالنضال ضد القهر والظلم وشاهدة على العمل من أجل عزة إيران ورفعتها ومنعتها.. لقد عرف المغفور له بمواقفه الجريئة والصادقة وعمله الدؤوب من أجل كرامة الشعب الإيراني وحريته حتى وإن حمله ذلك إلى الاختلاف مع رفاق الدرب أحيانا إلا أنه وفي كل الأوقات حافظ على الصداقة والمودة ووحدة الهدف التي تجمعه معهم فأثبت بذلك أنه ذو فكر حر وإرادة صلبة وانتماء عميق لبلده وشعبه.

وقال الرئيس الأسد في البرقية: إنني إذ أعزي فخامتكم باسمي وباسم حكومة الجمهورية العربية السورية والشعب السوري بانتقال المغفور له إلى جوار ربه أعزي من خلالكم أيضا الحكومة الإيرانية والشعب الإيراني الصديق بهذه الخسارة الكبيرة راجين للجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة المنعة والسؤدد وللراحل الكبير أن يسكنه الله فسيح جنانه.. تقبلوا فخامة الرئيس أعطر تحياتي الودّية لشخصكم الكريم.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم وفدا فرنسيا يضم عددا من أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية ومجموعة من المثقفين برئاسة تييري مارياني عضو الجمعية الوطنية

الفرنسية.

واطمأن الرئيس الأسد على سلامة الوفد الذي تعرض بالأمس لاعتداء إرهابي قرب مطار حلب وأكد أن الشعب السوري يتعرض منذ بداية الحرب على سورية لاعتداءات مماثلة من قبل التنظيمات الإرهابية المدعومة من دول إقليمية وغربية وأدت إلى وفاة عشرات آلاف السوريين وتدمير البنى التحتية في البلاد موضحا أن زيارتهم إلى سورية ومشاهداتهم خلال تحركاتهم وخاصة في حلب من شأنها أن تساعدهم في تكوين آراء واقعية حول جرائم الإرهابيين بحق الشعب السوري.

وفيما يتعلق بالسياسة الفرنسية إزاء سورية أكد الرئيس الأسد أن سياسة باريس الحالية منفصلة عن واقع الحرب في سورية وساعدت على تأجيج الأوضاع عبر دعمها للتنظيمات الإرهابية التي أصبحت تشكل تهديدا ليس فقط على شعوب منطقتنا بل على شعوب الدول الغربية وهو أمر لا يصب في مصلحة أحد وخاصة الشعب الفرنسي.

من جانبهم أشار أعضاء الوفد إلى أن زياراتهم إلى سورية عموما وحلب خاصة في الوقت الحالي شكلت فرصة حقيقية لرؤية ما تعرض له الشعب السوري خلال هذه الحرب مضيفين: إن ما شاهدوه في زيارتهم يؤكد وجود تحسن كبير في الأوضاع على الأرض ما يثبت قدرة الشعب السوري وجيشه على استعادة الأمن والاستقرار والصمود في مواجهة الإرهاب.

وشدد الوفد على أن الرأي العام الغربي ولا سيما الفرنسي بات يدرك أن الصورة التي تصله عما يجري في المنطقة وسورية ليست واقعية وفيها الكثير من تشويه الحقائق معربين عن عزمهم العمل لمساعدة الرأي العام للوصول إلى صورة ما يجري على أرض الواقع دون تزييف.

عباس: الحكومة الفرنسية مدعوة إلى مراجعة حقيقية لمواقفها تجاه سورية

وأكدت الدكتورة هدية عباس رئيسة مجلس الشعب خلال لقائها اليوم الوفد الفرنسي أن الحكومة الفرنسية مدعوة إلى مراجعة حقيقية لمواقفها تجاه سورية وأن من الحكمة أن تكون فرنسا في صف الدول التي تحارب الإرهاب وليس الداعمة له.

وقالت عباس.. إننا “نعول على النواب الفرنسيين في نقل الحقيقة للشعب الفرنسي الذي تسعى الحكومة الفرنسية لتضليله”.

وحول لقاء الوفد صباح اليوم بالسيد الرئيس بشار الأسد أشار مارياني إلى أن أعضاء الوفد متفقون تماما مع ما قاله الرئيس الأسد، مضيفا.. “إننا متأكدون من قوة ورجاحة عقل الرئيس الأسد الذي يمثل سورية”.

وبشأن زيارة الوفد إلى حلب أوضح مارياني أن الوفد اطلع على حقيقة الأوضاع في المدينة واستمع من أهاليها والمهجرين في مراكز الإقامة المؤقتة إلى الجرائم والممارسات الشنيعة التي ارتكبها الإرهابيون بحقهم ما أجبرهم على ترك منازلهم، لافتاً إلى أنه لمس وجود إرادة وثقة قوية لدى المواطنين في حلب لإعادة إعمار مدينتهم.

وبين مارياني أن أي “انتصار تحققه سورية في مواجهة الإرهاب يمثل حماية للشعب الفرنسي وأن الإرهاب الذي يستهدف سورية هو ذاته الذي يستهدف فرنسا”.

وذكر مارياني.. إننا “نأمل أن يفضي الحوار السوري المرتقب عقده في أستانة عاصمة كازاخستان إلى حل سياسي للأزمة في سورية”، مبيناً أن “مواقف أعضاء الوفد ثابتة ومعروفة في الدفاع عن الشعب السوري الذي من حقه أن يحدد مستقبله بنفسه”.

وأعرب مارياني عن أمله بأن يكون هناك “تغيير كبير في السياسة الفرنسية تجاه سورية عقب الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة”، مضيفاً..”سندافع عن إعادة فتح السفارات بين البلدين بما يكفل عودة العلاقات الثنائية إلى سابق عهدها في الصداقة والحميمية والقوة”.

ويضم الوفد مجموعة من المثقفين والإعلاميين الفرنسيين.

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg