المؤتمر العام للأحزاب العربية انتصارات سورية واليمن تعزز صمود الأمة جديد مجلة الطلائع: الصهيونية مستمرة في إجرامها بحق الفلسطينيين القيادة القطرية اليمنية لحزب البعث. تستنكر بشدة الاعتداء الهمجي الصهيوني على الأراضي السورية المنظمات الطلابية – جامعة حلب تدين التفجيرات الارهابية على دمشق وتؤكد دعم الصهيونية لها الطلبة العرب السوريون، وجاليتها في هنغاريا ومنتدى “من أجل سورية” يستنكرون العدوان الصهيوني السافر على الأراضي العربية السورية البعث العربي التقدمي في الأردن : مهما ارتكبت من جرائم ستبقى سورية الحصن المنيع للمقاومة المؤتمر العام للأحزاب العربية يدين الجريمة المروعة التي استهدفت حي الشاغور في دمشق . بشور: سورية ستنتصر على المجرمين والحاقدين الطلبة العرب السوريون، والجالية العربية السورية في رومانيا: هذه الأعمال الإرهابية محاولة يائسة للنيل من عزيمة وصمود سورية بشعبها وقيادتها القيادة القطرية اليمنية تدين الجريمة الإرهابية التي ارتكبها العدوان السعوأمريكي بمحافظة الحديدة غرب اليمن القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن : الضغط على رعاة الإرهاب ومموليه جديد مجلة الطلائع : تحرير فلسطين من صميم أهداف ثورة الثامن من آذار الطلبة العرب السوريون في سلوفاكيا: ثورة الثامن من آذار شكلت نقطة تحول مهمة في تاريخ سورية والمنطقة الجالية العربية السورية في تشيكيا: النهج القومي التحرري الذي تبنته سورية منذ ثورة الثامن من آذار شكل ركيزة أساسية لحركة في ذكرى ثورة الثامن من آذار ويوم المرأة العالمي.. أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل يجددون عهد الوفاء للوطن وثقتهم القطرية اليمنية للحزب في بيان لها بمناسبة ثورة آذار: سوريه ستنتصر على الإرهاب جديد مجلة المناضل العددان (466_467): تعزيز الوحدة القومية والوطنية لبناء جيل عربي يحترم العلم ويؤمن بالحوار الفكري الطلبة السوريون الدارسون في تشيكيا يدينون التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مدينة حمص الرفيق القانص : ضرورة اتخاذ إجراءات عملية لكسر الحصار على الشعب اليمني الرفيق دبور:‏‏ انعقاد مؤتمر الأحزاب العربية في دمشق يهدف إلى تعريـــة وكشـــف المؤامـــرة التـــي تتعـــرض لهـــا ســــورية‏‏
  • أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة قام العماد علي عبدالله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة بجولة ميدانية تفقد خلالها عددا من المواقع والنقاط العسكرية العاملة على اتجاه ريف حماة الشمالي.

واستمع العماد أيوب من القادة الميدانيين إلى شرح مفصل عن طبيعة المهام والأعمال القتالية التي تنفذها وحدات الجيش والقوات المسلحة في التصدي للاعتداءات التي تقوم بها “جبهة النصرة” الإرهابية والتنظيمات الإرهابية التابعة لها واطلع على خطط العمليات والإجراءات والتدابير التي اتخذتها الوحدات العسكرية للدفاع عن المناطق المدنية الآمنة.

كما التقى رئيس هيئة الأركان القادة الميدانيين والمقاتلين في مواقعهم وأشرف على جانب من العمليات القتالية التي تنفذها الوحدات العسكرية واطمأن إلى مستوى التعاون والتنسيق بين مختلف صنوف القوات.

وأكد العماد أيوب أن المعركة “ضد الإرهاب مستمرة بلا هوادة وأننا اليوم أكثر عزماً وتصميماً على سحق التنظيمات الإرهابية التي ترتكب المجازر بحق المواطنين الأبرياء خدمة لأجندات رعاتهم ومشغليهم”.

وفي ختام جولته أثنى العماد رئيس هيئة الأركان العامة على جهود القادة والمقاتلين في التصدي للتنظيمات الإرهابية وزودهم بتوجيهاته منوهاً بأهمية المحافظة على الجاهزية القتالية العالية.

بدورهم أكد المقاتلون جاهزيتهم واستعدادهم الدائم لتنفيذ المهام الموكلة إليهم في التصدي لأشكال الإرهاب كافة ودحره وتصميمهم على بذل أغلى ما لديهم حتى يعود الوطن آمناً مستقراً.

رافق العماد أيوب خلال الزيارة عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد وفد نواب الجبهة الشعبية للأحزاب الوطنية التونسية.

وأكد الرئيس الأسد خلال اللقاء أن أحد أخطر أشكال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والمنطقة يتمثل في محاولة ضرب الهوية والثقافة العربية وتشويه فكرة الانتماء للعروبة وللوطن من خلال بث الفكر المتطرف القائم على إلغاء الآخر.

ولفت الرئيس الأسد إلى أهمية دور الأحزاب السياسية والمنظمات الشعبية العربية في مواجهة هذه الحرب الفكرية والثقافية من خلال البحث في الأسباب التي أدت إلى تراجع الحالة العربية والعمل على تبني مشروع قومي نهضوي جامع عبر حوار حزبي واجتماعي معمق.

من جانبهم شدد أعضاء الوفد على أن سورية تستهدف بهذا الشكل الشرس وغير المسبوق لأنها البوابة الاخيرة للمقاومة ضد المشاريع الغربية والصهيونية ولأنها كانت دائما وستبقى حاملة لواء القومية العربية.

وعبر أعضاء الوفد عن تضامنهم مع سورية وشعبها وعن تقديرهم للصمود الاستثنائي الذي يبديه السوريون في مواجهة الحرب الإرهابية التي يتعرضون لها.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفدا برلمانيا روسيا أوروبيا مشتركا برئاسة فلاديمير فاسيلييف نائب رئيس مجلس الدوما للجمعية الفيدرالية لروسيا الاتحادية.

وتحدث الرئيس الأسد خلال اللقاء عن تطورات الوضع في سورية ورد على استفسارات أعضاء الوفد بشأن اوضاع الشعب السوري بعد 6 سنوات من الحرب.

وأكد أن ما يحدث في سورية هو صراع بين دول تريد الحفاظ على القانون الدولي وعلى رأسها روسيا والصين وأخرى تنتهك هذا القانون عبر دعمها للمجموعات الإرهابية والتدخل في الشؤون الداخلية السورية.

وشدد الرئيس الأسد على ان سورية ماضية في رؤيتها لحل الأزمة عبر مسارين هما مكافحة الارهاب والعملية السياسية وهي منفتحة على الحوار مع الجميع شرط إلقاء السلاح والالتزام بالدستور مشيرا إلى أن مسيرة المصالحات تحظى بدعم الشعب السوري وحققت نتائج إيجابية حافظت على حياة الكثيرين وعلى العديد من المناطق ولولا هذا الدعم لما تمكنت الدولة السورية من المضي بها.

وثمن الرئيس الأسد الدعم الذي تقدمه روسيا للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب مؤكدا أن على المسؤولين في الدول الأوروبية الذين يدعون الحرص على الشعب السوري أن يتوقفوا عن دعم المجموعات الإرهابية وأن يضغطوا على الدول التي تغذي وتمول هذه المجموعات للتوقف عن ذلك لأن هذا يصب في مصلحة شعوبهم أيضا.

وأكد الرئيس الأسد أن زيارة الوفود البرلمانية إلى سورية مهمة جدا وأن ما يميز هذا الوفد أنه مشترك من روسيا وأوروبا وبالتالي فأنه يوفر فرصة مفيدة للحوار بين البرلمانيين حول سياسات بلادهم تجاه ما يجري في سورية.

بدورهم شدد أعضاء الوفد على أهمية تكاتف الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب معتبرين أن مواقف الدول الأوروبية تجاه ما يحصل في سورية بدأت بالتغير عندما شعر المسؤولون الأوروبيون بوصول خطر الإرهاب إلى دولهم.

واعتبروا أن التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى لا يجلب إلا الفوضى مؤكدين أهمية الحوار بين السوريين للاتفاق على أي خطوة تتعلق بمستقبل سورية.

وفي الإطار ذاته التقت الدكتورة هدية عباس رئيسة مجلس الشعب الوفد البرلماني الروسي الأوروبي المشترك حيث قالت إن “ما يجمعنا اليوم كبرلمانيين من روسيا وأوروبا ليس مجرد موقف سياسي أو مصالح اقتصادية بل هو أعمق وأهم من ذلك بكثير”.

وأضافت الدكتورة عباس: إننا “نعول على البرلمانيين الأوروبيين وممثلي الشعوب الأوروبية في تصويب السياسات الأوروبية الخاطئة تجاه سورية واستعادة التنسيق والتعاون في مجال محاربة الإرهاب لأنه السبيل لحماية الشعوب الأوروبية التي نتمنى أن تتجنب الويلات التي عاشها السوريون من جرائم الإرهابيين”.

من جانبه أكد رئيس الوفد نائب رئيس مجلس الدوما للجمعية الفيدرالية لروسيا الاتحادية أهمية تعزيز العمل البرلماني المشترك بين مجلس الدوما في روسيا الاتحادية ومجلس الشعب في سورية مبينا أن جميع أعضاء الوفد حريصون على معرفة حقيقة ما يجري من أحداث في سورية بهدف نقلها إلى ناخبيهم.

وقال فاسيلييف إن “الوفد أجرى لقاء مع السيد الرئيس بشار الأسد وطال لأكثر من ثلاث ساعات وأحاطنا خلاله بآرائه حول أهم القضايا” مضيفا إن “استقبال الرئيس الأسد للوفد كان طيبا ولطيفا للغاية حيث استمع إلى كل أعضاء الوفد وملاحظاتهم”.

وأكد رئيس الوفد أنه وأعضاء الوفد يلاحظون أنه بات واضحا للجميع “أن القيادة السورية هي جزء لا يتجزأ من الحوار الهادف لحل الأزمة في سورية وأن أي كلام عن أن هذه القيادة غير جاهزة للحوار انتهى منذ وقت طويل”.

وأضاف فاسيلييف إن “الرئيس الأسد وضع الوفد في تطورات الأوضاع السياسية والميدانية والنجاحات العسكرية التي حققها الجيش العربي السوري وأشار إلى ضرورة دفع الحوار السياسي مع القوى السياسية وتعزيز العملية السياسية وترسيخ العمل السياسي من اجل مستقبل سورية”.

وشدد رئيس الوفد على أن روسيا قيادة وحكومة وبرلمانا “تدعم حق سورية في مكافحة الإرهاب الدولي وأيديولوجيته المتطرفة الهدامة” مؤكدا أنه “بات واضحا أن علينا وقف الإرهاب المتطرف ووضع حد له قبل أن يتغلغل في بلادنا ودول العالم”.

وقال رئيس الوفد: إن لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي لديها جدول أعمال وأود أن احتفظ بنوع من السرية ولن أكشف حاليا عن جدول أعمالنا مضيفا” بخصوص جدول الأعمال فقد أيده السيد الرئيس وهو يضم أهم الاقتراحات التي تحتاجها سورية اليوم بل أي دولة وهو ما ينتظره العالم وهو الدستور”.

وتابع رئيس الوفد: إن “تبني دستور مستحيل من دون مشاركتكم ومن هذا المنطلق فأنتم تتحملون مسؤولية كبيرة ونحن جاهزون للعمل معكم” موجها باسم رئيس مجلس الدوما الروسي إلى رئيسة مجلس الشعب “دعوة لزيارة مجلس الدوما الروسي في نيسان القادم”.

من جانبه أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليوونيد سلوتسكي أهمية الحوار السوري السوري في التوصل إلى حل للأزمة في سورية مبينا أن لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ستعمل خلال الاجتماع المشترك مع لجنة الشؤون العربية الخارجية في مجلس الشعب على “وضع آلية فعالة لترسيخ وتعزيز الحوار السوري السوري للوصول إلى تسوية قريبة”.

حضر اللقاء نائب رئيسة مجلس الشعب نجدت أنزور ورئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب بطرس مرجانة وعضو مكتب المجلس ماهر قاورما وعدد من رؤساء اللجان وأعضاء المجلس.

وفي مؤتمر صحفي له عقب اللقاء تحدث رئيس الوفد عن الأحزاب السياسية التي يمثلها أعضاء الوفد وعن مشاركة البرلمانيين الأوروبيين الأعضاء في الجمعية البرلمانية لمجلس البرلمان الأوروبي في الزيارة إلى سورية والهدف المتمثل بالاطلاع على حقيقة الأوضاع الجارية فيها وتقديم خبراتهم البرلمانية والدستورية إلى أعضاء مجلس الشعب في سورية.

كما وصف فاسيلييف لقاء الوفد بالسيد الرئيس بشار الأسد بـ “المفيد والبناء والمثمر” وقال: إن “أعضاء الوفد بمن فيهم البرلمانيون الأوروبيون عبروا عن ارتياحهم الكبير للنتائج التي انتهى إليها اللقاء ولاسيما أنهم حصلوا على فرصة لمعرفة حقيقة الأحداث في سورية”.

وأضاف فاسيلييف: إن الوفد “اقترح خلال اللقاء مع الرئيس الأسد عددا من الأفكار التي شجعها ودعمها السيد الرئيس وضمنها تنشيط العملية الدستورية وترسيخ المصالحات والهدن وتحسين الوضع الإنساني وتبادل الأسرى والمخطوفين ونزع الألغام”.

وقال فاسيلييف: إن “من أهم الأفكار التي طرحها الوفد خلال اللقاء مع الرئيس الأسد تشكيل لجنة دستورية في مجلس الشعب ستعمل على جمع وضم مختلف الأفكار حول العملية السياسية حيث نتوقع أن يكون عملها ناجحا” مشيرا إلى أنه يتم حاليا مناقشة آلية تشكيل هذه اللجنة وتفاصيل عملها في إطار أول اجتماع مشترك بين لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ولجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب السوري.

وأشار رئيس الوفد إلى أن القليل من الدول تشارك في تقديم المساعدات الإنسانية إلى سورية ومنها روسيا والصين وإيران وأرمينيا وأذربيجان ونود أن تنضم إلى هذه الجهود دول أخرى مضيفا.. إنه علمنا خلال اللقاء أن “الكثير من الأطفال في المناطق غير الآمنة يعانون عدم وجود خدمات تقدم لهم لجهة التعليم والصحة وغيرها فالشعب السوري يحتاج إلى المواد الطبية والأدوية وإعادة إعمار البنية التحتية المتعلقة بالطاقة الكهربائية”.

ودعا رئيس الوفد منظمة الصليب الأحمر الدولية والهلال الأحمر العربي السوري والدول المانحة للمساعدات إلى “تكثيف جهودهم للتخفيف من معاناة الشعب السوري والصعوبات التي يواجهها”.

وأشار رئيس الوفد إلى أن سورية قيادة وشعبا عملت كثيرا من أجل الإسراع في حل الأزمة في سورية مضيفا: إن “القوات الروسية قامت بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية واستنادا إلى القانون الدولي بمكافحة الإرهاب على الأراضي السورية بينما تشارك عدة دول إلى جانب روسيا في دفع العملية السياسية إلى الأمام وفقا لما جرى في اجتماعي جنيف واستانا وغيرها من المحافل الدولية”.

وبين رئيس الوفد أنه على الرغم من اختلاف وجهات النظر بين الأحزاب السياسية الأربعة التي يتكون منها مجلس الدوما الروسي إلا أن جميع هذه الأحزاب تتخذ موقفا ثابتا وموحدا داعما لسورية.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد  يوم  12/ 3/2017 وفداً برلمانياً أوروبياً برئاسة خافيير كوسو نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي.

وتناول الحديث خلال اللقاء مستجدات الأوضاع في سورية وسياسات الاتحاد الأوروبي تجاه الحرب الإرهابية التي يتعرض لها الشعب السوري وآفاق ايجاد الحلول الناجعة لإنهاء هذه الحرب.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن حجم التضليل الذي مارسته معظم وسائل الإعلام الغربية على مدى سنوات الحرب في سورية وفقدانها للمصداقية حتى من قبل الرأي العام الغربي نفسه أسهم في زيادة وتيرة الزيارات التي يقوم بها البرلمانيون الأوروبيون إلى سورية بهدف الاطلاع على الواقع وإيصال صورة حقيقية لشعوبهم عما يجري.

وأكد الرئيس الأسد أن السياسات الخاطئة التي انتهجتها العديد من الدول الأوروبية تجاه سورية والمنطقة عموما والمتمثلة بدعم التطرف والإرهاب وفرض العقوبات الاقتصادية على الشعوب أدت إلى ما نشهده اليوم من انتشار للإرهاب وتوافد أعداد كبيرة من اللاجئين إلى تلك الدول.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد الذين ينتمون إلى دول وأحزاب أوروبية متعددة عزمهم المضي في جهودهم الهادفة إلى تصويب وجهات النظر الخاطئة سواء على المستوى السياسي أو الشعبي تجاه ما يجري في سورية ومواصلة العمل من أجل عودة العلاقات الدبلوماسية بين دول الاتحاد وسورية ورفع العقوبات المفروضة عليها ما من شأنه أن يسهم في عودة السلام والاستقرار إلى هذا البلد.

وفي الإطار ذاته التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الوفد البرلماني الأوروبي حيث أكد المعلم أن سورية تدعم وتتجاوب مع كل الجهود الصادقة الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية للأزمة فيها عبر تشجيع الحوار بين السوريين أنفسهم ممن يسعون إلى مصلحة سورية فقط دون أي تدخل خارجي وكذلك عبر تعزيز المصالحات الوطنية.

حضر اللقاء الدكتور محمد أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين وأحمد عرنوس مستشار الوزير وبسام درويش مدير إدارة أوروبا ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة قام العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش وزير الدفاع اليوم بزيارة إلى مدينة تدمر وجولة ميدانية على وحدات الجيش العاملة بريف حمص الشرقي.

وتفقد العماد الفريج خلال الجولة الوحدات العسكرية العاملة في الريف الشرقي والتقى المقاتلين ونقل لهم تحيات الرئيس الأسد واعتزازه ببطولاتهم وشجاعتهم.

واستمع نائب القائد العام للجيش من القادة الميدانيين إلى شرح مفصل عن طبيعة المهام والأعمال القتالية التي نفذتها الوحدات العسكرية على اتجاه تدمر وخلال زيارته مدينة تدمر اطلع وزير الدفاع على حجم الدمار والتخريب الذي خلفه تنظيم “داعش” الإرهابي في المدينة الأثرية وقلعتها التاريخية والمنازل السكنية.

وأشاد العماد الفريج بالروح المعنوية العالية التي يتمتع بها المقاتلون وأثنى على الجهود الكبيرة التي بذلت لاستعادة مدينة تدمر والمناطق المحيطة بها مؤكدا أن هذا “الإنجاز الكبير ما كان ليتحقق لولا تضحيات شهدائنا الأبرار وبسالة قواتنا المسلحة والقوات الرديفة والحليفة”.

وأكد نائب القائد العام للجيش أن قواتنا المسلحة الباسلة بالتعاون مع القوات الحليفة والرديفة هي اليوم أكثر عزماً وتصميماً على محاربة تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية وأن المعركة مستمرة حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من ربوع الوطن.

بدورهم أكد المقاتلون جاهزيتهم واستعدادهم الدائم لمتابعة تنفيذ المهام في التصدي لأشكال الإرهاب كافة ودحره.

رافق العماد الفريج في الزيارة عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg