جديد مجلة المناضل ..العددان /468-469/ تأكيداً على حيوية البعث وقدرته على التطوير الذاتي الـقيـادة الـقوميـة تدعـو لـعقد مـؤتمر قـومي للحـزب لاحقـاً في دمشق وقفة تضامنية في كوبا مع سورية: وحدها تحارب الإرهاب فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في روسيا، ورابطة الدول المستقلة يحييان ذكرى عيد الشهداء قرب ضريح الجندي المجهول بموسكو القيادة القطرية اليمنية للبعث تؤكد تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الصهيوني المنظمات الطلابية العربية بجامعة حلب تدين العدوان الصهيوني على سورية القيادة القطرية اليمنية للبعث تدين العدوان الصهيوني على أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي, مجددة وقوفها إلى جانب تجمع اللجان والروابط الشعبية في لبنان: العدوان يكشف حقيقة تجاهل البعض أن سورية تتعرض لحرب كونية استعمارية صهيونية إرهابية المؤتمر العام للأحزاب العربية: العدوان الصهيوني على سورية يأتي استكمالاً للعدوان التركي المجرم شمال شرق سورية جديد مجلة الطلائع: الإرهابيون في سورية قاموا بقتل الأطفال بغاز السارين الطلبة وأبناء الجالية العربية السورية في التشيك يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم في مواجهة الإرهاب الجالية العربية السورية في أوكرانيا تؤكد وقوفها إلى جانب الوطن الأم في حربه ضد الإرهاب المؤتمر العام للأحزاب العربية: العدو الصهيوني لا يفرق بين فلسطيني وآخر الطلبة العرب السوريون في بلغاريا يؤكدون أن التفجير الإرهابي الذي استهدف أهالي كفريا والفوعة جاء نتيجة الدعم الغربي اللامحدود للإرهابيين أبناء الجولان العربي السوري المحتل: نتمثل قيم الجلاء ونقف إلى جانب وطننا الأم في محاربة الإرهاب الاتحاد العام للطلبة العرب: التفجير الإرهابي الذي استهدف أبناء قريتي كفريا والفوعة أكبر دليل على إجرام المجموعات الإرهابية المؤتمر العام للأحزاب العربية يدين التفجير الإرهابي الذي استهدف أهالي بلدتي كفريا والفوعة الجالية العربية السورية في روسيا تجدد العهد بالدفاع عن وطنها والتصدي للإرهاب جديد مجلة الطلائع: قمة عربية وليست ( جامعة) الجالية العربية السورية والاتحاد الوطني لطلبة سورية في بلغاريا: العدوان الأمريكي على سورية جاء خدمة للكيان الصهيوني وللإرهابيين الذين يدعمهم
  • أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد يوم  8/2/2017 وفدا من مجلس الدوما الروسي برئاسة ديمتري سابلين منسق مجموعة نواب الدوما مع مجلس الشعب السوري.

وتناول اللقاء آخر مستجدات الأوضاع في سورية والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وأهمية تعزيزها وخاصة في مجال الحرب على الإرهاب وإعادة إعمار ما دمرته الحرب المفروضة على سورية.

وأكد أعضاء الوفد أن الشعب الروسي يدعم الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ويؤيد قرارات الرئيس فلاديمير بوتين في هذا الخصوص لأن نتيجة هذه الحرب لن تؤثر على مستقبل سورية فقط وإنما على روسيا والعالم برمته.

كما أعرب أعضاء الوفد عن حرص روسيا على تقديم الدعم الإنساني للشعب السوري لتخفيف معاناته من جراء الحرب الإرهابية التي يتعرض لها مؤكدين ضرورة تضافر جميع الجهود من أجل وضع حد لهذه المعاناة وعودة السلام والاستقرار إلى سورية في أقرب

وقت

.

من جانبه ثمن الرئيس الأسد مواقف روسيا والتضحيات التي تقدمها في إطار الحرب ضد التنظيمات الإرهابية في سورية مشددا على أهمية الدور الذي تقوم به روسيا سواء في سورية أو على الساحة الدولية في مواجهة المشاريع الغربية الرامية إلى الهيمنة على الدول المتمسكة باستقلالها وسيادتها والدفاع عن مصالح شعوبها.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن الأوضاع في سورية تسير بالمنحى الذي ترغب به كل من سورية وروسيا مؤكدا أن الشعب السوري مصمم على الدفاع عن بلده والمضي في مسيرة المصالحات الوطنية لأنها الطريق الأنجع للسير قدما نحو إنهاء الحرب وإنجاز الحل السلمي.

وفي تصريح لوكالة سانا وصف رئيس وفد مجلس الدوما الروسي اللقاء مع الرئيس الأسد بأنه كان “جيدا جدا” تمت خلاله مناقشة مسائل التواصل على المستويين السياسي والاقتصادي والتعاون لمساعدة الشعب السوري في مجالات التعليم والصحة عن طريق تبادل الخبرات بين البلدين.

وقال سابلين.. إن “الوضع الأمني في سورية جيد ومطمئن وثمة شعور بالقضاء على الإرهاب”.

وكان الرئيس الأسد استقبل أول أمس وفدا برلمانيا بلجيكيا وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول مستجدات الأحداث في سورية والتغيرات الدولية الأخيرة حيث أكد الوفد البلجيكي أن نجاح الجيش العربي السوري في تحرير حلب ساهم إلى حد بعيد في تغيير موازين القوى في الحرب ضد الإرهاب وفي تغيير مواقف العديد من المسؤولين في الدول الغربية.

بتكليف من الرئيس بشار الأسد حضر وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام مساء أمس قداس الأربعين لراحة نفس الراحل هيلاريون كبوجي النائب البطريركي العام ومطران القدس في المنفى الذي أقامته بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك في كنيسة سيدة النياح في حارة الزيتون بدمشق.
وترأس القداس بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الكاثوليك الملكيين، غريغوريوس الثالث لحام، وألقى كلمة تأبين، وفق ما نقلت وكالة «سانا»، تحدث فيها عن حياة المطران كبوجي التي نذرها من أجل فلسطين، حيث عين بطريركا عاماً في القدس الشريف واعتقل في آب 1974 من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وحكم عليه بالسجن 12 عاماً وإثر وساطة من الفاتيكان نفته السلطات الإسرائيلية إلى روما بعد أربع سنوات قضاها في السجن وكانت أول زيارة له إلى سورية التي استقبلته استقبال الأبطال.
وأضاف: إن «كبوجي دافع عن القضية الفلسطينية حتى آخر رمق من حياته وأصبح رمزاً لها وأن نضال وجهاد وتضحيات كبوجي فخر لفلسطين ولسورية وطنه وللبلاد العربية وفخر لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك».
وبيّن، أن المطران كبوجي «كان سوري المنشأ فلسطيني الكفاح عربي الهوية سلاحه الصلاة والمعنويات العالية ويمثل الصدق والاخلاص للقضية الفلسطينية.. نحتاج إلى أمثاله في الدفاع عن القضية الفلسطينية أم القضايا العربية والعالمية».
وقال: إنه «فقيد حلب المنتصرة وفقيد الرهبانية الحلبية المباركة وفقيد كنيسة بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك وفقيد القدس عاصمة إيماننا وفقيد سورية وفلسطين والمقاومة والحرية والكرامة».
حضر القداس مفتي الجمهورية أحمد حسون وممثل الرئيس الفلسطيني محمود عباس رمزي خوري، والسفير البابوي بدمشق الكاردينال ماريو زيناري، وعدد من رؤساء وممثلي الطوائف المسيحية بدمشق، إضافة إلى عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد يوم 6/2/2017  وفدا برلمانيا بلجيكيا برئاسة فيليب دوفينتر النائب في البرلمان الاتحادي البلجيكي.

وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول مستجدات الأحداث في سورية والتغيرات الدولية الأخيرة حيث أكد الوفد البلجيكي أن نجاح الجيش العربي السوري في تحرير حلب ساهم إلى حد بعيد في تغيير موازين القوى في الحرب ضد الإرهاب وفي تغيير مواقف العديد من المسؤولين في الدول الغربية مشيرا إلى أن النجاح في القضاء على الإرهاب في سورية سيؤدي حتما إلى تقليص انتشاره في العالم أجمع.

وأوضح أعضاء الوفد أن الرأي العام في عدد كبير من الدول الأوروبية يشهد تحولا ملفتا في موقفه إزاء ما يحصل في سورية مشيرين إلى أن زيارتهم إلى سورية وبشكل خاص حلب واختلاطهم بالسوريين كانت مفيدة جدا ومن شأنها أن تسهم في مساعدة الرأي العام على تكوين صورة أوضح في مواجهة الأكاذيب التي يتم الترويج لها في أوروبا حول الأحداث في سورية.

من جانبه أكد الرئيس الأسد أن معظم الدول الأوروبية انتهجت سياسة غير واقعية منذ بداية الحرب في سورية وهي بذلك عزلت نفسها وقضت على أي دور يمكن أن تلعبه في هذا المجال كما أنها تسببت بإلحاق الضرر بمصالح شعوبها من خلال دعم تنظيمات مارست مختلف أنواع الإرهاب بحق الشعب السوري.

وأضاف الرئيس الأسد.. إن هناك سياسيين غربيين يعملون من أجل النجاح في الانتخابات وليس من أجل مصلحة بلدانهم وشعوبهم وهذا أدى إلى نشوء سياسات أوروبية بعيدة عن الواقع في بعض القضايا وهذا بدوره ألقى بظلاله على موقع الاتحاد الأوروبي ودوره في العالم.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد يوم  31/1/2017عددا من الصناعيين من دمشق وريفها ممن تضرروا خلال الأزمة وخسروا منشآتهم وعادوا إلى العمل ضمن ورشات صغيرة.

دار الحديث حول المصاعب التي يواجهها الصناعيون السوريون في ظروف الأزمة والحلول التي يمكن وضعها لتجاوز هذه المصاعب ما يمكن أصحاب الصناعات من النهوض بصناعاتهم من جديد بما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد.

واعتبر الرئيس الأسد أن إرادة الحياة عند السوريين هي إحدى أهم عوامل صمود سورية في وجه ما تتعرض له وأن الصناعيين السوريين الذين صمدوا وتابعوا أعمالهم بالرغم من الخسائر التي لحقت بهم هم مصدر فخر وحالة وطنية لأن الحرب التي تتعرض لها سورية لم تقتصر على الجانب العسكري بل لها جوانب أخرى من ضمنها الاقتصاد موضحا أن إصرار الصناعيين على الاستمرار بالعمل حتى ولو على نطاق أضيق كان له أثره الإيجابي في الحفاظ على دوران عجلة الاقتصاد.

من جانبهم تحدث الصناعيون عن الخسائر التي تكبدوها في معاملهم خلال الحرب وكيف أن هذه الخسائر لم تثنهم عن مواصلة أعمالهم وافتتاح ورشات صغيرة تسمح لهم بالاستمرار إلى حين عودتهم إلى معاملهم مؤكدين أنهم تمكنوا بالرغم من الصعوبات من استئناف أعمالهم ومصممون على العودة إلى سوية الإنتاج السابقة بما يحقق هدفهم بالرجوع إلى الأسواق العربية والعالمية.

شيعت إيران يوم 30/1/2017  في موكب مهيب وبحضور كبار المسؤولين جثامين رجال الإطفاء الذين قضوا خلال عملية إخماد حريق مبنى بلاسكو التجاري في طهران في التاسع عشر من الشهر الجاري.

شارك في مراسم التشييع سفير سورية لدى طهران الدكتور عدنان محمود الذي نقل تعازي السيد الرئيس بشار الأسد والشعب السوري إلى قائد الثورة الإسلامية في إيران والرئيس الإيراني والحكومة والشعب الإيراني.

وقال السفير محمود.. “إن هؤلاء الشهداء قدموا أرواحهم في سبيل إنقاذ حياة الآخرين مجسدين كل قيم الإنسانية والشجاعة والتضحية والإيثار”.

وأضاف السفير محمود.. “إن الشعب السوري عاش كل مشاعر التضامن مع أبناء الشعب الإيراني وأسر الضحايا في هذا الحادث الأليم تجسيدا لأواصر العلاقات الأخوية والتاريخية العميقة التي تربط سورية وإيران وما يجمعهم معاً في السراء والضراء”.

ووجه قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي رسالة بهذه المناسبة أشاد فيها بتضحيات هؤلاء الأبطال ووصفهم بالأسوة والنموذج الذي يحتذى به.

وكان حريق نشب في مبنى بلاسكو التجاري في طهران ما أدى إلى انهياره حيث أسفر عن وفاة 16 من رجال الإطفاء وأربعة مواطنين آخرين.

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg