جديد مجلة المناضل ..العددان /468-469/ تأكيداً على حيوية البعث وقدرته على التطوير الذاتي الـقيـادة الـقوميـة تدعـو لـعقد مـؤتمر قـومي للحـزب لاحقـاً في دمشق وقفة تضامنية في كوبا مع سورية: وحدها تحارب الإرهاب فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في روسيا، ورابطة الدول المستقلة يحييان ذكرى عيد الشهداء قرب ضريح الجندي المجهول بموسكو القيادة القطرية اليمنية للبعث تؤكد تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الصهيوني المنظمات الطلابية العربية بجامعة حلب تدين العدوان الصهيوني على سورية القيادة القطرية اليمنية للبعث تدين العدوان الصهيوني على أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي, مجددة وقوفها إلى جانب تجمع اللجان والروابط الشعبية في لبنان: العدوان يكشف حقيقة تجاهل البعض أن سورية تتعرض لحرب كونية استعمارية صهيونية إرهابية المؤتمر العام للأحزاب العربية: العدوان الصهيوني على سورية يأتي استكمالاً للعدوان التركي المجرم شمال شرق سورية جديد مجلة الطلائع: الإرهابيون في سورية قاموا بقتل الأطفال بغاز السارين الطلبة وأبناء الجالية العربية السورية في التشيك يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم في مواجهة الإرهاب الجالية العربية السورية في أوكرانيا تؤكد وقوفها إلى جانب الوطن الأم في حربه ضد الإرهاب المؤتمر العام للأحزاب العربية: العدو الصهيوني لا يفرق بين فلسطيني وآخر الطلبة العرب السوريون في بلغاريا يؤكدون أن التفجير الإرهابي الذي استهدف أهالي كفريا والفوعة جاء نتيجة الدعم الغربي اللامحدود للإرهابيين أبناء الجولان العربي السوري المحتل: نتمثل قيم الجلاء ونقف إلى جانب وطننا الأم في محاربة الإرهاب الاتحاد العام للطلبة العرب: التفجير الإرهابي الذي استهدف أبناء قريتي كفريا والفوعة أكبر دليل على إجرام المجموعات الإرهابية المؤتمر العام للأحزاب العربية يدين التفجير الإرهابي الذي استهدف أهالي بلدتي كفريا والفوعة الجالية العربية السورية في روسيا تجدد العهد بالدفاع عن وطنها والتصدي للإرهاب جديد مجلة الطلائع: قمة عربية وليست ( جامعة) الجالية العربية السورية والاتحاد الوطني لطلبة سورية في بلغاريا: العدوان الأمريكي على سورية جاء خدمة للكيان الصهيوني وللإرهابيين الذين يدعمهم
  • أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد يوم 5/1/2017  فالح الفياض مستشار الامن الوطني مبعوث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

ونقل المستشار الفياض للرئيس الأسد رسالة شفهية من العبادي اكد فيها على اهمية التعاون والتنسيق القائم بين سورية والعراق في حربهما ضد التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها وضرورة تعزيز هذا التعاون في الفترة المقبلة.‏

وجرى خلال اللقاء التشديد على ان الانجازات التي تحققت في كلا البلدين في مجال الحرب على الإرهاب والتي كان اخرها دحر الإرهابيين من حلب وتقدم القوات العراقية في الموصل تمثل بالتأكيد انتصارا للشعبين الشقيقين لان العدو واحد وهو الإرهاب وايديولوجيته التكفيرية المدمرة.‏

كما اكد الرئيس الأسد والمستشار الفياض اهمية تضافر جهود جميع الدول في مكافحة الإرهاب لان مآل هذه الحرب سيرسم ليس فقط مستقبل شعوب المنطقة بل سيكون له تأثيراته على شعوب العالم كافة خاصة ان الإرهاب لا يعرف حدودا ودليل ذلك الهجمات الإرهابية التي استهدفت العديد من الدول في المنطقة وخارجها.‏

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس لـ “بيت كيليكيا” آرام الأول كيشيشيان والوفد المرافق له .

وخلال اللقاء قدم الكاثوليكوس كيشيشيان التهاني للرئيس الأسد والشعب السوري بتحرير مدينة حلب بعد سنوات من معاناتها جراء جرائم المجموعات الإرهابية معربا عن دعواته وأمنياته الصادقة بأن يتم تحرير جميع المناطق السورية من الإرهاب حتى يعود السلام والأمان إلى ربوع سورية في أقرب وقت.

من جانبه أكد الرئيس الأسد أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ سنوات والتي تستهدف الشعب السوري بجميع انتماءاته واطيافه فشلت في تحقيق واحد من أخطر أهدافها وهو ضرب وحدته وتجانسه لافتا إلى أن هذه الحرب زادت السوريين ثباتا وتصميما على التمسك بهويتهم وحضارتهم القائمة على التنوع والتعدد وهو ما شكل عنوانا لتاريخهم على مدى قرون خلت.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد يوم  5/1/2017 علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني والوفد المرافق له.

وتناول اللقاء العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها والارتقاء بها في مختلف المجالات ومنها التوقيع على اتفاقيات اقتصادية تعود بالفائدة على الشعبين السوري والإيراني.

وأكد بروجردي أن زيارة الوفد تأتي لتهنئة الشعب السوري بالانتصار الذي تحقق في حلب معتبرا أن هذا الانتصار هو خطوة كبيرة نحو إعادة الأمن والاستقرار إلى كل الأراضي السورية وشدد على أن إيران وقفت وستقف دائما إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها لأن مستقبل سورية مهم جدا لاستقرار المنطقة.

واعتبر الرئيس الأسد أن إيران وكل الدول التى تقف الى جانب الشعب السورى هي شريكة في الانجازات التي تتحقق ضد الارهابيين معبرا عن التقدير للدعم الذي تقدمه إيران لسورية سياسيا واقتصاديا والذي أسهم بشكل كبير في تعزيز صمود السوريين.

وبحثت رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس مع بروجردي العلاقات البرلمانية السورية الإيرانية وأهمية تطويرها وتعزيزها بما يصب في مصلحة الشعبين والبلدين الشقيقين.

وأكدت الدكتورة عباس استعداد مجلس الشعب للتعاون مع مجلس الشورى الإسلامي في إيران لزيادة التنسيق المشترك بين المجلسين في المنظمات البرلمانية والإقليمية والدولية حيال مختلف القضايا.

وأعرب بروجردي عن سعادته بمشاهد احتفالات السوريين بالانتصار الذي حققه الجيش العربي السوري بالتعاون مع الأشقاء والأصدقاء والحلفاء في حلب مؤكدا أهمية حماية هذا الانتصار من خلال تكثيف الجهود في الحرب ضد الإرهاب.

حضر اللقاء نائب رئيس مجلس الشعب نجدت أنزور ونائب رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية عمار الأسد وعدد من أعضاء ومكتب المجلس.

وفي تصريح للصحفيين بعد اللقاء جدد بروجردي التأكيد على دعم بلاده للحوار السوري السوري الهادف للوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية مشددا على أن “مصير سورية يجب أن يحدده الشعب السوري وأن كل قرار يتم اتخاذه خارج الحدود السورية ويرفضه الشعب السوري لن يكلل بالنجاح أو التوفيق”.

وعن لقائه السيد الرئيس بشار الأسد لفت بروجردي إلى أنه “بارك للرئيس الأسد الانتصارات التي تحققت وتحدث معه حول العلاقات بين البلدين وتم تبادل وجهات النظر في كثير من النقاط والمجالات”.

وأشار بروجردي إلى أن سرعة التحولات في المنطقة تقتضي تكثيف الزيارات وتبادل الوفود بين البلدين معربا عن أمله بأن تشارك بلاده في أسرع وقت ممكن في الانتصار النهائي على الإرهاب في الحرب ضد سورية.

وردا على سؤال حول موقف إيران من العدوان التركي السافر على الأراضي السورية أكد بروجردي أن “العالم كله يعلم أن قيام أي دولة بالدخول إلى أراضي دولة أخرى خارج إطار القانون الدولي يعتبر احتلالا”.

ولفت بروجردي إلى أن وجود المستشارين الإيرانيين والمقاومة اللبنانية في سورية يتم بالتنسيق مع الحكومة السورية وبطلب منها مشددا على أن الأشخاص الذين ينبغي عليهم ترك سورية هم الذين دخلوها دون إذن أو تنسيق مع الدولة السورية لأنهم هم من تدخلوا في الأراضي السورية.

وفي السياق ذاته التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم الوفد الإيراني وجرى بحث الاوضاع والتطورات فى سورية والمنطقة فى ظل التحولات السياسية والميدانية المهمة التى حصلت مؤخرا حيث أكد المعلم انه بعد الانتصار فى حلب وافقت سورية على المبادرة التي طرحتها روسيا الاتحادية الصديقة لوقف الاعمال القتالية كفرصة لاستئناف الحوار السورى السورى بما يؤدي إلى حل سياسي للأزمة فى سورية دون أي تدخل خارجي.

من جهته دعا بروجردي إلى استمرار تعزيز العلاقات الثنائية وخاصة بين مجلس الشعب السورى ومجلس الشورى الإيراني.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وأحمد عرنوس مستشار الوزير وفايزة اسكندر مديرة إدارة آسيا ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد قام وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء بزيارة إلى محافظة حلب للوقوف على الواقع الخدمي والاقتصادي في المحافظة.

وبدأ الوفد الحكومي الذي يضم خمسة عشر وزيرا أول اجتماعاته اليوم في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أهمية هذه الزيارة التي تأتي تتويجا لانتصارات الجيش العربي السوري وللوقوف على كل ما هو مطلوب لمحافظة حلب وتكامل جميع الجهود الحكومية للارتقاء بالواقع الخدمي والاقتصادي في المدينة.

وقال المهندس خميس “إن حلب لم تغب يوما عن اهتمام الحكومة” داعيا إلى تقديم رؤية جديدة لإعادة تقييم المخطط التنظيمي للمدينة وفق منهج جديد بمشاركة جميع الأطراف المعنية.

واعتبر رئيس مجلس الوزراء أن إعادة العملية الإنتاجية بدءا من مدينة الشيخ نجار الصناعية وصولا إلى أصغر ورشة حرفية في حلب في مقدمة اهتمامات العمل الحكومي وأولويات الزيارة الحالية.

واستعرض المهندس خميس العناوين الرئيسية لأهداف زيارة الوفد الحكومي على مستوى الخدمات والبنى التعليمية وإعادة تأهيل مطار حلب الدولي وتشكيل فرق عمل بالمحافظة لمتابعة كل بند من حاجات المحافظة في هذه الفترة إضافة إلى إعادة تأهيل المنشآت السياحية المتضررة بسبب الحرب.

وأوضح المهندس خميس أنه ستكون هناك لقاءات مع جميع الفعاليات الشعبية والأهلية لمعرفة ما هو مطلوب من الحكومة.

وكشف رئيس الوزراء بأنه تم التعاقد على شراء مجموعتي توليد خاصة للمدينة الصناعية بالشيخ نجار كخطوة أولى والثانية ستكون بمعالجة واقع الكهرباء وسيتم مقابل ذلك فتح الطرقات وإعادة الدوائر الحكومية إلى مكانها.

وبين محافظ حلب حسين دياب أن المحافظة وضعت خططا محددة لإعادة تأهيل الأحياء المحررة والعمل بدأ بفتح الطرق وإعادة تأهيل البنى التحتية وكل الخدمات المطلوبة بالتنسيق مع الوزارات المختصة.

وتناولت مداخلات الحضور ضرورة تفعيل مرسوم العفو العام والسماح لأهالي الريف بالعودة إلى قراهم وتشجيع المصالحات في ريف حلب ووضع خارطة استثمارية لمشاريع مجلس المدينة وإعادة النظر ببعض الأنظمة والقوانين لاستعادة ممتلكات مجلس المدينة والاهتمام بالأهالي في مراكز الإقامة المؤقتة وإعادة توزيع العنصر البشري وفق الأولويات والحاجات وتوفير المواد اللازمة للبناء.

وبين وزير الداخلية اللواء محمد الشعار أهمية تعزيز الضابطة العدلية في المناطق التي تم تحريرها وتوحيد العمل الأمني وبسط السيطرة على الأماكن المحررة من خلال تفعيل عمل أقسام الشرطة.

وقال الدكتور هزوان الوز وزير التربية إن الوزارة عملت على تقييم الأضرار الحاصلة في المدارس بشكل عام ووضعت الأولويات اللازمة لافتتاحها في الأحياء المحررة من خلال خطة إسعافية تضمنت افتتاح العشرات منها وذلك وفق أولويات عودة الأهالي إلى هذه الأحياء.

وأكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أن العمل يتم على إعادة تفعيل مشفى زاهي أزرق من خلال رصد الاعتمادات اللازمة وتشكيل فرق هندسية لتقييم الأضرار موضحا أن المفاضلة القادمة ستلحظ وضع الأطباء المقيمين وتعيينهم منعا للتسرب وإن جميع المستلزمات الطبية تم توزيعها على الجهات المعنية التي تحتاجها.

وقال أحمد الحمو وزير الصناعة بأنه “سيتم تأمين أهم مستلزمات إعادة الإنتاج الصناعي من خلال توفير الأمن ومستلزمات الطاقة”.

وأكد وزير النفط علي غانم أن وحدة غاز الراموسة ستقلع بالعمل خلال يومين وأن هناك زيادة في أسطول التوزيع الخاص بالمحروقات وتطبيقا للبطاقة الذكية في المحافظة.

حضر الاجتماع وزراء المالية والنقل والإدارة المحلية والأشغال والإسكان والسياحة والشؤون الاجتماعية والعمل والاقتصاد والتجارة الخارجية والكهرباء والموارد المائية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك وأمين فرع حلب للحزب ومحافظ حلب.

اجتماع لجنة إعادة الإعمار الفرعية لمدينة حلب برئاسة المهندس خميس يقرر مراجعة المخطط التنظيمي للمدينة وتحديد برنامج زمني لإعادة تأهيلها

وفي وقت لاحق عقد اجتماع للجنة إعادة الإعمار الفرعية لمدينة حلب برئاسة المهندس خميس وتقرر فيه مراجعة المخطط التنظيمي للمدينة ودراسة مناطق المخالفات فيها وتحديد برنامج زمني لإعادة تأهيلها.

كما قرر تشكيل فريق عمل لتقييم واقع مدينة حلب القديمة بمعزل عن المناطق التنظيمية الأخرى لما لها من خصوصية تاريخية وتشكيل مجموعة قانونية لصياغة التشريعات اللازمة وتقييم واقع البنى التحتية للمنشآت والمباني الحكومية.

وناقش المجتمعون الرؤى والأفكار للتخطيط الإقليمي للمحافظات والتحديات التي تعترض إعادة الإعمار وكيفية إعادة الألق لمدينة حلب ووضع الآليات اللازمة للتنفيذ.

وقدم الحضور عدة مداخلات تناولت ضرورة تقييم المخطط التنظيمي وفق المتغيرات الحاصلة ومناقشة المخططات التفصيلية وضرورة التدخل بخطة إسعافية للمناطق الأقل ضررا والتقييم لوضع التشريع المناسب والتفكير بإيجاد التمويل والشركاء والجدوى الاقتصادية لكل مشروع.

كما دعت المداخلات للحظ التوسع العمودي في المخططات التنظيمية الجديدة والتركيز على تعزيز الإنتاجية وتوفير مقومات الحياة وتخصيص عملية إعادة بناء وإعمار المدينة القديمة بالجهات ذات الاختصاص التراثي والتاريخي.

واستعرض الحضور المذكرة المقدمة من محافظة حلب التي تضمنت وضع رؤية تخطيطية للمناطق المنظمة والمتضررة بالتنسيق بين مجلس مدينة حلب والجهات ذات العلاقة وفق برنامج زمني وحسب الأولويات للأحياء المستهدفة لتأمين عودة الأهالي إليها وتأهيل المنشآت العامة والمباني الحكومية والتركيز على تأهيل البنى التحتية لشبكة المياه والصرف الصحي والاتصالات والطرق.

كما اقترحت محافظة حلب مشاريع تلبي متطلبات إعادة الإعمار وإيجاد التشريعات اللازمة لإحداثها حيث قسمت المحافظة مراحل إعادة الإعمار إلى آلية التدخل الإسعافي وخطط على المستويات المتوسطة والطويلة الأمد وتطوير التشريعات.

وتوزعت آلية التدخل الإسعافي على أربع مراحل هي فتح الطرقات والتقييم الشامل للخدمات والمرافق العامة والتقييم الإنشائي للمباني المتضررة وعودة السكان المحليين.

حضر الاجتماع الوزراء المعنيون وأعضاء لجنة إعادة الإعمار الفرعية.

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد اتصالا هاتفيا أمس من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تناول وقف الاعمال القتالية الشامل على جميع أراضي الجمهورية العربية السورية والذي تم اعلانه يوم 29/12/2016

كما تناول الاتصال الاجتماع القادم الخاص بسورية والمقرر عقده في أستانا عاصمة كازاخستان قريبا.‏

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg