جديد مجلة المناضل ..العددان /468-469/ تأكيداً على حيوية البعث وقدرته على التطوير الذاتي الـقيـادة الـقوميـة تدعـو لـعقد مـؤتمر قـومي للحـزب لاحقـاً في دمشق وقفة تضامنية في كوبا مع سورية: وحدها تحارب الإرهاب فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في روسيا، ورابطة الدول المستقلة يحييان ذكرى عيد الشهداء قرب ضريح الجندي المجهول بموسكو القيادة القطرية اليمنية للبعث تؤكد تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الصهيوني المنظمات الطلابية العربية بجامعة حلب تدين العدوان الصهيوني على سورية القيادة القطرية اليمنية للبعث تدين العدوان الصهيوني على أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي, مجددة وقوفها إلى جانب تجمع اللجان والروابط الشعبية في لبنان: العدوان يكشف حقيقة تجاهل البعض أن سورية تتعرض لحرب كونية استعمارية صهيونية إرهابية المؤتمر العام للأحزاب العربية: العدوان الصهيوني على سورية يأتي استكمالاً للعدوان التركي المجرم شمال شرق سورية جديد مجلة الطلائع: الإرهابيون في سورية قاموا بقتل الأطفال بغاز السارين الطلبة وأبناء الجالية العربية السورية في التشيك يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم في مواجهة الإرهاب الجالية العربية السورية في أوكرانيا تؤكد وقوفها إلى جانب الوطن الأم في حربه ضد الإرهاب المؤتمر العام للأحزاب العربية: العدو الصهيوني لا يفرق بين فلسطيني وآخر الطلبة العرب السوريون في بلغاريا يؤكدون أن التفجير الإرهابي الذي استهدف أهالي كفريا والفوعة جاء نتيجة الدعم الغربي اللامحدود للإرهابيين أبناء الجولان العربي السوري المحتل: نتمثل قيم الجلاء ونقف إلى جانب وطننا الأم في محاربة الإرهاب الاتحاد العام للطلبة العرب: التفجير الإرهابي الذي استهدف أبناء قريتي كفريا والفوعة أكبر دليل على إجرام المجموعات الإرهابية المؤتمر العام للأحزاب العربية يدين التفجير الإرهابي الذي استهدف أهالي بلدتي كفريا والفوعة الجالية العربية السورية في روسيا تجدد العهد بالدفاع عن وطنها والتصدي للإرهاب جديد مجلة الطلائع: قمة عربية وليست ( جامعة) الجالية العربية السورية والاتحاد الوطني لطلبة سورية في بلغاريا: العدوان الأمريكي على سورية جاء خدمة للكيان الصهيوني وللإرهابيين الذين يدعمهم
  • أناشيد وأغاني وطنية

    أناشيد و أغاني وطنية

     

     

  • حزب البعث العربي الاشتراكي سنوات النشوء و التأسيس

    حزب البعث العربي الاشتراكي

    القيادة القومية سنوات التأسيس

     

  • أفلام وثائقية

    أفلام وثائقية

     

     

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد برقية تهنئة من الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية بمناسبة عيد الجلاء.

وأكد الرئيس الروسي في برقية التهنئة استمرار موقف بلاده الداعم للتسوية السلمية للأزمة في سورية عبر الحوار الوطني الواسع الهادف إلى وقف نزيف الدماء وتوحيد جميع السوريين في مكافحة قوى الإرهاب والتطرف الدوليين مشدداً على عزم روسيا الثابت على مواصلة دعمها الفعال لتحقيق هذه الأهداف وحماية سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها.

وعبر الرئيس بوتين عن يقينه بأن استمرارية تطوير علاقات الصداقة التقليدية الروسية السورية تستجيب تماماً لمصالح شعبي البلدين وتنسجم مع منهج تأمين الأمن الإقليمي والعالمي متمنياً للشعب السوري السلام والرفاهية وللرئيس الأسد دوام الصحة والنجاحات.

كما تلقى الرئيس الأسد برقيات التهنئة بمناسبة عيد الجلاء من رؤساء كل من الجزائر والعراق ولبنان وكوبا والهند وكوريا الديمقراطية وجنوب أفريقيا وأندونيسيا وتركمانستان.

وعبر الرؤساء في برقياتهم عن أطيب التهاني لسورية حكومة وشعباً بهذه المناسبة آملين بعودة الأمن والاستقرار لها وتجاوز الأزمة التي تمر بها مؤكدين أهمية علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بلادهم بسورية وحرصهم على ترسيخ وتعزيز تلك العلاقا

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد برقيتي تهنئة من الرئيسين نيكولاس مادورو موروس رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية وسيرج ساركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا بمناسبة عيد الجلاء.
وهنأ الرئيس مادورو في برقيته باسم حكومة وشعب فنزويلا الرئيس الأسد والشعب السوري بهذه المناسبة، مشيراً إلى أن الشعب السوري نال حريته قبل 71 عاماً مسجّلاً صفحة انتصار في الحرب ضد استعمار القوى الغربية لبلده، وأن الامبراطورية الاستعمارية الجديدة تسعى اليوم لتفكيك سورية كدولة حرة ومستقلة من جديد كما قبل أكثر من سبعة عقود، وأن الشعب السوري الشجاع يخوض معركة شرسة ضد الغرب ونزعاته الحربية الوحشية.
وشدد الرئيس الفنزويلي على أن بلاده تؤكد للجمهورية العربية السورية الشقيقة، وهي البلد العضو في حركة عدم الانحياز، صداقتها وتضامنها في هذه الذكرى التاريخية المهمة جداً التي ترسّخ الطابع المناهض للامبريالية والوطني لشعبها.
من جانبه تقدّم الرئيس ساركيسيان بأحر التهاني والأماني الطيبة للرئيس الأسد والشعب السوري بالمناسبة، معرباً عن ثقته بأن التعاون الأرميني-السوري والمبني على الصداقة لمدى ربع قرن من الزمن سيستمر في المستقبل بالتطوّر والتعزيز لصالح البلدين والشعبين، مبدياً تقدير أرمينيا لمبادرة الحكومة السورية بشأن الحوار السوري-السوري والتي ستؤدي إلى حل الأزمة في سورية بالطرق السلمية، آملاً أن تتكلل جهود الشعب السوري والمجتمع الدولي بالنجاح وبعودة الاستقرار والسلام لسورية.
وكان الرئيس الأسد تلقى بمناسبة عيد الجلاء العديد من برقيات التهنئة من رؤساء كل من روسيا والصين وبيلاروس والكاميرون والجزائر والعراق ولبنان وكوبا والهند وكوريا الديمقراطية وجنوب أفريقيا وأندونيسيا وتركمانستان ومن الأمين العام للأمم المتحدة.

بتوجيه من الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لعيد الجلاء قام العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة بزيارة ميدانية لعدد من الوحدات المقاتلة في درعا وريفها، وهنأ القادة والمقاتلين بهذه المناسبة، ونقل لهم محبة الرئيس واعتزازه بصمودهم وتضحياتهم في أداء واجبهم الوطني.
والتقى المقاتلين في مواقعهم واطلع على جاهزية القوات واستعدادها لتنفيذ مهامها القتالية وإحباط محاولات المجموعات الإرهابية في الاعتداء على المدنيين ونقاط الجيش العربي السوري.
كما أشاد العماد بالروح المعنوية العالية التي يتحلى بها المقاتلون وبالإجراءات والأعمال التي يقومون بها في مواجهة التنظيمات الإرهابية، مؤكداً أن الشعب السوري وقيادته يثمنون البطولات والتضحيات التي يؤديها رجال القوات المسلحة في الدفاع عن الوطن وصون عزته وكرامته وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه العبث بأمنه واستقراره.
وأشار العماد إلى أن ذكرى الجلاء تأتي اليوم ووطننا يتعرض لعدوان سافر وأن الشعب السوري الذي دحر المستعمر الفرنسي في الماضي يواصل اليوم دحر عملائه المأجورين في الداخل.
بدورهم أكد القادة والمقاتلون عزمهم وتصميمهم على مواصلة تنفيذ واجبهم في الدفاع عن الوطن وبذل الغالي والنفيس في سبيل إعادة الأمن والاستقرار لكل شبر من أرضه.

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد، زار وفد حكومي، برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء، أمس، محافظة طرطوس لمتابعة الواقع التنموي والخدمي فيها، وافتتاح عدد من المشاريع التنموية والخدمية. وأكد المهندس خميس، خلال لقائه أمس الرفاق أمين وأعضاء قيادة فرع طرطوس للحزب ومحافظ طرطوس ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ورئيس وأعضاء مجلس مدينة طرطوس، ضرورة أن تكون طرطوس نموذجاً لتنفيذ المشاريع التنموية الإنتاجية في ظل توافر الظروف الملائمة من طبيعة جغرافية وبيئة ثقافية وتعليمية متميّزة ومناسبة، مشيراً إلى أن سقف تمويل المشاريع الإنتاجية التنموية مفتوح وأن الحكومة مستعدة لدعم جميع المشروعات التي تحقق التنمية والإنتاج سواء برصد الأموال أو إقرار التشريعات والتسهيلات اللازمة.
وقال رئيس الحكومة: إن الوفد الوزاري يزور طرطوس للوقوف على واقع جميع مكوّنات المحافظة التنموية والاقتصادية والخدمية والاجتماعية، وخاصة أن الحرب أفرزت تحديات كبيرة في المحافظة لجهة الخدمات وغلاء المعيشة وواقع ذوي الشهداء، مؤكداً أن هذا يضع الحكومة أمام تحديات كبيرة تحتم على الجميع العمل بشكل استثنائي واجتراح الحلول الاستثنائية لمواجهة هذه التحديات بعيداً عن الطرق التقليدية، وأضاف: إن الوفد الحكومي يحمل في جعبته رؤية تنموية شاملة للمحافظة وهذا يتطلّب من القائمين على العمل بالمحافظة توصيفاً دقيقاً للواقع فيها للوقوف على جميع متطلباتها على الصعيد الاقتصادي والسياحي والخدمي والتنموي، وإيلاء ذوي الشهداء والجرحى الاهتمام الكافي الذي يليق بحجم تضحياتهم، لافتاً إلى أن الفريق سيزور كل مناطق المحافظة للاطلاع على واقعها الخدمي والإنتاجي والصناعي والزراعة للتعرف إلى حاجة كل منطقة من المشاريع والاستثمارات التي تحقق التنمية ووضع الآلية التنفيذية لذلك.
وأكد المهندس خميس ضرورة تفعيل ملف الاستثمارات بشكل أفضل، وإعادة النظر بالعقارات الحكومية المؤجّرة بأسعار مجحفة بحق الدولة، وإيجاد حلول للقروض المتعثّرة، مطالباً بقائمة أسبوعية حول الأعمال التي تمّ انجازها في مجال العقارات المؤجّرة بالمحافظة، منوّهاً بأهمية دور القائمين على العمل في المحافظة في ترجمة هذه الرؤية بالشكل الصحيح سواء على الصعيد الإداري من خلال ممارستهم لعملهم بمسؤولية عالية وتطوير مهاراتهم الفردية ليكونوا قادة استثنائيين.
وأوضح المهندس خميس ضرورة استثمار الطاقات البشرية والإمكانيات الاقتصادية وكل متر مربع على امتداد المحافظة ومعرفة احتياجات كل قرية ومنطقة خدمات ومشاريع وتأطيرها ووضع آلية تنفيذية لها لتحقيق نقلة نوعية في واقع الخدمات والتنمية البشرية والاقتصادية فيها وذلك من خلال معرفة ما هو مطلوب لتحقيق العملية الإنتاجية التي بدورها ستكون رافعة لتحسين الخدمات في المحافظة.
ووجّه رئيس مجلس الوزراء بإنشاء معمل لإنتاج كرتون البيض بعد دراسة الجدوى الاقتصادية لهذا المعمل والفرصة متاحة للقطاعين العام والخاص للاستثمار في هذا المجال الإنتاجي، إضافة إلى الموافقة على إحداث صومعة معدنية في المحافظة لتخزين الذرة والشعير، علماً أن المحافظة لا تملك أي صومعة لتخزين هذه المواد.
من جهته بيّن وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أن العمل ينصب حالياً لرفع كفاءة الوحدات الإدارية وإعادة النظر بالاستثمارات، حيث تعمل الإدارة المحلية لوضع خطط ممنهجة للوحدات الإدارية لإنشاء مشاريع تنموية وليس خدمية فقط.
وأكد وزير الأشغال العامة المهندس حسين عرنوس أهمية العمل الجماعي والمؤسساتي والإبداع فيه والالتزام بقضايا المواطنين.
وزير النقل المهندس علي حمود لفت إلى أهمية الطاقات البشرية التي تمتلكها المحافظة وضرورة الاستفادة من هذه الطاقات في وضع الخطط التنموية والإنتاجية الخاصة بالمحافظة.
وبين وزير النفط المهندس علي غانم أهمية العمل كفريق واحد وامتلاك روح المبادرة وتغيير آلية التفكير بما ينسجم مع ظروف المرحلة الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
وركّزت مداخلات الحضور على أهمية مشروع “علّمه الصيد”، الذي قدمه مجلس محافظة طرطوس لوزارة الإدارة المحلية والذي يؤمّن فرص عمل لجرحى الجيش العربي السوري، ومشروع البطاقة الذكية الذي بدأ العمل به في منطقة القدموس، إضافة إلى ضرورة تأمين الدعم اللازم لتمكين مجلس مدينة طرطوس من القيام بواجبه في مجال النظافة وصيانة الطرق والانتهاء من مشروع العقد المرورية المتوقّف لنقص التمويل، مؤكدين ضرورة البحث عن آلية أكثر جدوى من منح رخص الأكشاك لذوي الشهداء، والعمل على تعديل الملاكات العددية في الوحدات الإدارية، خاصة بعد قرار ضم القرى والمزارع، وإزالة الإشارة الموضوعة من قبل الآثار عن بعض الشرائح في مدينة طرطوس لتمكين السياحة من إنشاء مشاريع استثمار سياحية عليها، والاستمرار بالعمل في خطة المسح الطبوغرافي التي بدأ العمل بها في العام 2011 نظراً لأهميتها في انجاز المخططات التنظيمية، إضافة إلى إنشاء المزيد من السدّات المائية وضرورة تأهيل رؤساء الوحدات الإدارية وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي لتطويره، مشيرين إلى أهمية دعم الجامعة لتأمين المقرات للكليات المحدثة وتثبيت المعلمين الوكلاء الذين وصل عدد حصص البعض منهم إلى 9000 حصة.
حضر اللقاء وزيرا السياحة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس بشر يازجي وعبد الله الغربي.

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد يوم  9/4/2017 اتصالا هاتفيا من الرئيس حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأعرب الرئيس روحاني خلال الاتصال عن إدانته الشديدة للعدوان الأمريكي السافر على الأراضي السورية والذي يشكل انتهاكا صارخا للسيادة السورية وكل القوانين والمواثيق الدولية.

وأكد الرئيس روحاني على وقوف إيران إلى جانب الدولة السورية في حربها ضد الإرهاب وفيما تقدمه من مبادرات لإيجاد حل سلمي للأزمة في سورية بما يؤدي إلى وقف سفك الدم السوري.

من جانبه أكد الرئيس الأسد أن الولايات المتحدة فشلت في تحقيق هدفها الذي أرادته عبر هذا العدوان وهو رفع معنويات العصابات الإرهابية المدعومة من قبلها بعد الانتصارات التي حققها الجيش السوري مشددا على أن الشعب والجيش في سورية مصممان على سحق الإرهاب في كل بقعة من الأراضي السورية.

وشكر الرئيس الأسد إيران قيادة وشعبا على وقوفها المتواصل مع الشعب السوري ضد ما يتعرض له من حرب إرهابية تدعمها العديد من الدول الغربية والإقليمية.

  • منظمات الحزب القومية في الوطن العربي

    منظمات الحزب القومية 

    في الوطن العربي

  • منظمات الحزب القومية في العالم

    منظمات الحزب القومية

    في العالم

  • footerimg